أسلوب الحياة

5 تمارين بسيطة لتعزيز طاقتك طوال اليوم


    هل فكرت يومًا في مقدار المعلومات التي تحصّلها يوميًا؟ الأخبار، والشبكات الاجتماعية، وبرامج المراسلة، والرسائل، والإعلانات … وهذه ليست القائمة الكاملة لما يلفت انتباهنا خلال اليوم، أو حتى 24 ساعة.

     لقد أحاط الإنسان الحديث نفسه بمصادر المعلومات (أو قد تكون تلك المصادر هي التي أحاطت به؟). وبفضلها، تعرفنا على أفضل صفقات السيارات، أو عمن أصبح الرئيس الجديد لكوبا. وتلقينا للمعلومات يجعلنا نشعر بالتحسن.

     ولكن هذا الموقف له جانب سلبي: أصبحت مشاكل مثل اضطراب النوم والفورات العاطفية من متلازمات الإنسان الحديث. تؤرق المعلومات هدوئنا، لذلك ننام قليلاً وبالتالي نفقد التركيز.

     فماذا تفعل إن كان إيقاع الحياة يتطلب كفاءة كاملة، ولكن وسادتك هي كل ما يمكنك التفكير فيه؟ سيساعدك بعض الإحماء الذكي للجسم والدماغ على أن تصبح أكثر نشاطًا وأن تتغلب على صعوبات يوم العمل. فيما يلي 5 تمارين فعالة يمكن لأي شخص تقريبًا القيام بها.

     

    التمرين رقم 1: إيقاظ الحواس


     ستكون رغبتك في العودة إلى السرير أقل إن كنت تفعل شيئًا مميزًا في الصباح. من الجيد الهروب من منطقة الراحة وتنشيط حواسك.

     حاول أن تأخذ دشاً متباينًا في الظلام بينما تستمع إلى موسيقى تحفيزية. الماء والموسيقى الجيدة سوف ينشطاك.

     

    التمرين رقم 2: الإحماء


     لا يمكن للمرء أن يهمل هذا الأسلوب في الاستيقاظ. ومع ذلك، فإن ممارسة التمارين التي اعتدت القيام بها خلال حصة التربية البدنية في المدرسة ممل للغاية.

     جرب شيئًا عصريًا مثل اليوجا أو “البيلاتس”. يمكنك العثور على معلومات حول التمارين الرئيسية لهذه الأنشطة العصرية على الإنترنت.

     

    التمرين رقم 3: مفاجأة أنفسنا


     تذكر أنك تفعل نفس الأشياء يوميًا. إن كنت تريد أن تشعر بتحسن كبير، فاجعل كل يوم مختلفًا عن الآخر. ربما ينبغي أن تغادر للعمل في وقت أبكر قليلاً وتناول فنجان قهوة في مكان لطيف ذي إطلالة حسنة؟

     تغيير الطرق هو خيار آخر مُجرَّب. إن كنت تقود سيارة إلى العمل، فلما لا تجرب وسائل النقل العام؟

     بالنسبة إلى المستخدمين المعتادين لوسائل النقل العام، يمكن أن يكون التنزه هو طريقتك الجديدة. سوف تتفق معي على أن المشي لمسافة مجموعة سكنية واحدة سيراً على الأقدام أمر ليس بالمستحيل.

     

    التمرين رقم 4: استخدام التكنولوجيا


    قم بتنزيل الألعاب الفكرية على هاتفك الذكي. حاول لعب “الكلمات المبعثرة”، أو “من سيربح المليون؟” أو قم بحل بعض الأحاجي المنطقية. هناك الكثير من التطبيقات الشيقة التي يمكن أن تنشط عقلك.

    الخضوع للاختبارات النفسية هو خيار آخر مثير للاهتمام. سوف تضطر لاسترجاع الكثير من الذكريات لتتعلم المزيد عن نفسك.

     

    التمرين رقم 5: إجراء دردشة


    إن التواصل مع الأقارب، وكذلك مع أي شخص لطيف وشيق، سوف يمدك بالطاقة اللازمة. ناقش الأخبار، واسأل عن خطط عطلة نهاية الأسبوع.

     إن الوقت الذي ستقضيه في ممارسة هذه التمارين وهو من 10 إلى 15 دقيقة، لن يؤثر بالسلب على أنشطتك المهنية. على العكس من ذلك، فإن زيادة الطاقة ستجعل يومك إيجابيًا ومثمراً.

     بفضل هذه التمارين، يمكننا الحصول على “رصيد” من الطاقة خلال الأيام الصعبة. لقد توقعت الطبيعة أننا لن نتمكن دائمًا من النوم لمدة 8 ساعات كاملة. ولكن لا تسيء استخدامها، حاول الحصول على قسط كاف من النوم والبقاء في حالة صحية جيدة.

     

    Related posts

    WordPress Theme built by Shufflehound.
    © 2014 - 2019 Olymp Trade. All Rights Reserved.