أسلوب الحياة

مكان العمل المثالي: حلم أم حقيقة؟

 


    التداول ليس مجرد نشاط مربح للغاية ومحفوف بالمخاطر. يقول المتداولون المحترفون أنه بمرور الوقت، يتحول إلى أسلوب حياة. 

    لا يتعلق الأمر بالتفكير في المعاملات والصفقات ورؤساء البنوك المركزية على مدار 24 ساعة في اليوم. في مرحلة ما تبدأ أي وظيفة تشغلها في التأثير على حياتك وملابسك وعاداتك وحتى على طريقة كلامك.

    إن كان حماسك للتداول في مرحلته الأولى، فمازال من الضروري ترتيب مساحة العمل الخاصة بك في الحال. للقيام بذلك، يجب أن تجهز الظروف التي بموجبها ستدرس وتعمل في التداول. من الضروري أيضًا إنشاء منطقة ترفيهية.

    النصائح التالية ستجعل منزلك مكانًا مفضلاً لأية هواية. ولتنظيم مكان العمل ليس فقط بكفاءة، ولكن أيضًا لجعله مريحاً، اطلع على إعدادات شخصين مشهورين.

     يمثل “وارن بافيت” جميع المستثمرين طويلي الأجل المتحفظين. بينما يشتهر “تيموثي سايكس” بمهارته في التداول على تحركات السوق قصيرة الأجل، وهو معروف بواقع أنه حوّل مبلغ 12,000$ إلى عدة ملايين من الدولارات.

     

    دراسة وورقة

    أحيانًا يختلف الأشخاص تمامًا في وجهات نظرهم بشأن ما يجب أن يكون عليه مكان العمل والأدوات التي يستخدمونها. على سبيل


    المثال، يتخذ “وارن بافيت” جميع قراراته الاستراتيجية، مسترشداً فقط بما يقرأه على الورق.

    قد تكون هذه المستندات بيانات محاسبية أو مقالات صحفية. فهو عملياً لا يستخدم الكمبيوتر. ألق نظرة إلى مكتب “بافيت” وستجد أن الجهاز الإلكتروني الوحيد على مكتبه هو الهاتف.

     https://lh3.googleusercontent.com/MTcLxUut7GsxMBhWsjVtRM3FckWuljUlmCXkNOc2_IaYEa0GN0bfh-LDVbkgnagmBe7oksA5oY22bq9SXCYSZtvTnpuhBlZqO-uf1QfrqXybMZlNXJ84aESil4UIY9I_6cK_IdvI 

     

    العالم والإنترنت


     يحظى “تيموثي سايكس” بالإعجاب من قبل المتداولين اليوميين، ولكنه يبدو مجنوناً في بعض الأحيان. إنه يغمر حساباته على الشبكات الاجتماعية بالصور، التي توضح أن تنفيذ العمل ممكن في أشد الظروف قسوة. 

     https://lh5.googleusercontent.com/NM0wdoATjj1H6PIZ82kAddIbHcyVBC3BG08EbqKMLpGETLCFYLodzImKE1VYghcMP5ys5ZRH_DH3fFfo4H6jkOoHj2t7XaPBhB_ypOh64_axQ-JWwMGW-e351o6Xs4g0_4QXgHP_

     مكان عمل “سايكس” هو أي مكان في العالم حيث يمكنه توصيل جهازه “MacBook” بشبكة الإنترنت. ومع ذلك، تمكنا من العثور على مثال لمنهج أكثر جدية للتداول من العمل بين طيور البطريق. ونعتقد، في الواقع، أن أموال “تيموثي” يكتسبها بهذه الطريقة. 

     https://lh3.googleusercontent.com/IgxhJaQbCeI2vrKI5aVv4pqnNfXSiz8XZpfFhm5oauDLCYyTtJONQHTzXnPeE7_HYMD0ps9LyO8SCHhKDKIFA8WSJ8pPdy_fw1vvOCzSXFYTTfdsNrvbku5Bxf5e25bOGPVSwdQt

     هناك ثلاث شاشات: واحدة تعرض منصة التداول ويستخدم “تيموثي” الاثنتين الأخريين في قراءة الأخبار. كل شيء في متناول اليد، وربما هناك طريقة ما للتواصل مع الأصدقاء على الشبكات الاجتماعية.

     

    التحفظ والتقدم


    يمكن للمرء أن يقول إن أساليب “بافيت” قد عفا عليها الزمن جداً. في الواقع، إن عدم التقدم يؤدي إلى الهزيمة. مثال جيد على ذلك العملات المشفرة أو قطاع تكنولوجيا المعلومات، حيث يخسر من يغفو للحظة. ومع ذلك، فإن أسلوب “سايكس” ليس مثاليًا هو الآخر.

    للعمل مع الأسواق بشكل مدروس، وخاصة عند إجراء التحليل الأساسي، من الضروري في الغالب وجود مستندات ورقية أمام عينيك. ولا يزال تحسين المهارات عن طريق قراءة الكتب أكثر شيوعًا بين كثير من الناس عن الدورات التدريبية عبر الإنترنت أو مشاهدة الندوات. وفقاً لذلك، يحتاج كل شيء إلى توازن.

     

    التفريط والإفراط


    لا توجد أسرار خاصة في تجهيز المكان المثالي لعمل المتداول. للتداول براحة، يمكن أن تجلب لنفسك كرسي مكتب مريح ومكتب جيد وجهاز كمبيوتر بشاشتين. أي شيء غير ضروري سيؤذي ويشتت انتباهك.

    حاول دائمًا الاحتفاظ بورقة فارغة، وسجل للمعاملات ومذكرة من المشاعر على الطاولة. تعتبر مراقبة السوق وحالتك العاطفية جزءًا من عملك، لذا سلح نفسك بالأدوات اللازمة للقيام بذلك.

     

    الظلام والضوء

    لا تنس أن تزود مكان عملك بإضاءة عالية الجودة. دع الظلال للمتسللين. ضع المكتب بالقرب من النافذة، وإن لم يكن ذلك ممكنًا،


    أضف مصباح مكتب جيد إلى الإضاءة الكهربائية للغرفة.

    لاحظ أن مكتب “بافيت” مضاء بشكل مكثف، مع إغلاق النوافذ بالمصاريع. (تبلغ قيمة رأس مال شركة “بيركشير هاثاواي” المالية التي يرأسها 490 مليار دولار). لديهم ما يخافون عليه).

    إذن، فإن مساحة العمل الخاصة بك مضاءة جيدًا ومريحة ومجهزة بأدوات العمل الضرورية. تم المراد، تم العثور على المكان المثالي!

     

    العمل والراحة


     إن كان مكان العمل (وينبغي له ذلك) يمكن ضبطه وفقًا لمعايير محددة، يمكن إنشاء منطقة الترفيه بناءً فقط على تفضيلاتك الشخصية. أكثر وسائل التسلية المنزلية شيوعًا للإنسان الحديث هي مشاهدة الأفلام والمسلسلات وقراءة الكتب والاندماج في الواقع الافتراضي.

     الأمر بسيط لمحبي ألعاب الكمبيوتر والمسلسلات. الكمبيوتر أداة للعمل والراحة في نفس الوقت. أما بالنسبة لمحبي الكتب، فننصحك بالتفكير في تهيئة زاوية للقراءة. للقيام بذلك، ستحتاج إلى خزانة كتب أو رف وكرسي مريح.

     وبالمناسبة. تحتوي كتب التداول على الكثير من المعلومات الشيقة. وفي كثير من الأحيان يمكنها تزويدك بعناصر لاستراتيجيات التداول المستقبلية. لذلك لا تنس تدوين الملاحظات وتجهيز الأشياء الأكثر تشويقاً. 

    https://lh4.googleusercontent.com/fRkRnpp0nATATXSFCgvYaKMLIMq8DWpOUTOCO1CGHQmtmsguhlxACP-Cgs0iYm5PM8YSaLT49TY9I0sD-3objh7hHFC337kxvKBSnPfm4T0FwJ5H1_YoHLJpde0_WGSsMRsuDzmv 

     

    الاسترخاء والرياضة


    وهناك شيء آخر. أياً كان نوع المتداولين الذي أنت عليه، سواء كنت متحفظاً أو تقدميًا، وأياً كانت وسائل الراحة التي تفضلها، فلا ينبغي أبداً أن تنسى النشاط البدني.

    تتيح حلول التصميم الحديثة للناس إنشاء قاعة رياضية صغيرة داخل منزلهم نفسه. العقلة الأفقية متعددة المهام، وسجادة اليوجا ومجموعة من الأثقال لن يشغلوا مساحة كبيرة. وستكون حصص يومية لمدة 10 أو 20 دقيقة دون الابتعاد عن الشاشات مناسبة تمامًا للجدول الزمني المزدحم للمتداول.

    حاول التنويع من حياتك، عن طريق إجراء تغييرات في منزلك أيضًا. ليس من الضروري إشعال ثورة وبدء إصلاحات واسعة النطاق. في بعض الأحيان تحتاج فقط إلى ترتيب الأشياء في أماكنها. 

    Related posts

    WordPress Theme built by Shufflehound.
    © 2014 - 2019 Olymp Trade. All Rights Reserved.