إدارة رأس المال

التحضير لجلسة التداول: 4 أسئلة رئيسية


    لا تتعلق هذه المقالة مباشرة بدورة إدارة الأموال الخاصة بنا. ومع ذلك، ستكون ذات فائدة لكل متداول، وخاصة المبتدئين، كي يتعلموا أنه يمكن للمرء إدارة المخاطر عن طريق التحضير المناسب لجلسة التداول.

     يفهم المتداول الجيد العلاقة بين التحضير للجلسة ورصيد حساب التداول بمجرد اكتماله. تعتمد جودة الصفقات على مدى دقة تحليلك لحالة السوق.

     نحن نتفق على أن المرء يتحسس في الظلام، في محاولة للعثور على دعم ملموس حوله. هناك شيء مشابه لهذا في التداول.

    السوق لا يرحم الضعف أبداً

     إن لم نأخذ الأخبار في الاعتبار، بالإضافة إلى الاتجاهات الجديدة والمنشورات المنتظرة للإحصاءات الاقتصادية الهامة، فعندئذ نخاطر بأن نضع أنفسنا في وضع من سوء الفهم التام للسوق.

     سيقول المتداولون المتمرسون أنه من الأفضل عدم التداول في مثل هذه اللحظات. لكن قد يُدهس المبتدئين تحت “عجلات” السوق التي لا تغفر لهم انعدام الترتيبات.

     سنخبرك بإيجاز أدناه حول نظام التحضير لجلسة التداول. لاحظ أن هذه ليست استراتيجية مستقلة، ولكنها أداة يمكن أن تزيد من فرص ربحك اليوم.

    لا تتصرف بناءً على الدافع

     دعونا نتخيل موقفًا نمطياً: تقوم بفتح منصة التداول وتلقي نظرة على مخططات الأصول المفضلة لديك وتحضر مكان عملك. على سبيل المثال، تقوم بتحليل الموقف باستخدام أدوات التحليل الفني.

     يبدو أن كل شيء على ما يرام، أنت تتخذ الخطوات الصحيحة. ولكن فجأة ترى صفقة جذابة للغاية. مؤشراتك تصرخ بأنك يجب أن تفتح تلك الصفقة. من الصعب جدًا عدم الخضوع لمثل هذا الإغراء، فتبدأ … في التداول.

     ومع ذلك، من السابق لأوانه إكمال مرحلة الإعداد في مثل هذه الحالة. تذكر أن التحضير ليوم التداول هو مرحلة مستقلة عن جلسة التداول ولا تتضمن فتح صفقات.

    كلما طالت، كلما كان أفضل

     في مرحلة الإعداد، حاول التركيز فقط على التحليل وتخطيط التداول الشخصي. يجب فصل هذا المكون التحليلي لعمل المتداول عن عملية التداول ذاتها.

     وبناءً على نتيجتها، يمكنك الإجابة على الأسئلة التالية بكل ثقة:

    1. ما الأخبار المهمة التي ستصدر اليوم؟

    2. ما هي استراتيجية التداول التي سأستخدمها؟

    3. ما هي الأصول التي يجب أن أهتم بها أكثر (ربما تُظهر عملة البيتكوين أقوى اتجاه، وبالتالي فإن هذا الموقف هو الأكثر ملاءمة للتداول))؟

    4. ما هي الاتجاهات السائدة في السوق (على سبيل المثال، يُظهر الين الياباني قوة مقابل جميع العملات)؟

     هذا التحضير ليوم التداول سينقذك من التردد وسوء فهم السوق. وكقاعدة عامة، لا تستغرق هذه المرحلة من يوم العمل أكثر من 20-30 دقيقة.

     نود أن نقول إن الأمر يتطلب وقتًا أقل من المتداولين المتمرسين، لكن في الممارسة العملية تختلف الأمور تمامًا. ففي سعيهم لتحقيق الكمال، يمكن للمشاركين المحترفين في السوق تكريس وقت إضافي للتحضير أكثر من عملية التداول نفسها.

    Related posts

    WordPress Theme built by Shufflehound.
    © 2014 - 2019 Olymp Trade. All Rights Reserved.