الأساسيات

تقسيم أسهم Apple وTesla: ما تحتاج إلى معرفته

يُعد تقسيم أسهم الشركات الكبيرة أخبارًا رائعة للمتداولين


لقد سمعت الأخبار! أعلنت كل من Apple وTesla مؤخرًا عن تقسيم الأسهم، ومثل العديد من الأشخاص، قد تتساءل بالضبط عما يعنيه هذا بالنسبة لأسهم كل من هذه الشركات الممتازة، وكيف سيؤثر ذلك على السوق.

الأهم من ذلك كله، ربما تريد أن تعرف كيف سيؤثر ذلك عليك أنت بشكل خاص إذا كنت تتداول الأصلين عادةً على Olymp Trade.

أول معلومة تحتاج إلى معرفتها هي أنه سيتم إغلاق جميع الصفقات المفتوحة في أسهم Apple و Tesla تلقائيًا في الساعة 7:55 مساءً ت ع م يوم الجمعة، 28 أغسطس/آب. 

إن كانت لديك صفقات مفتوحة الآن أو تتطلع إلى فتح بعضها، فالرجاء التخطيط وفقًا لذلك لأننا لا نريد أن يخسر عملاؤنا بسبب الإغلاق التلقائي للصفقة. لا تقلق، سيعود كلا السهمين جاهزين للتداول يوم الإثنين التالي، 31 أغسطس/آب ولكن بالسعر الجديد المخفض.

والخبر السار هو أن كلا الأصلين سيكونان متاحين مرة أخرى للتداول عند جرس افتتاح يوم الإثنين التالي. لذلك، لا يوجد وقت تعطل فعلي للأصول. تابع القراءة للمزيد من الأخبار الجيدة. لدينا جميع المعلومات الأساسية لعملاء Olymp Trade والتي ستجيب على هذه الأسئلة وغيرها.

ستمنحك هذه المقالة دورة تدريبية مكثفة حول الآليات الأساسية لتقسيم الأسهم، وبعض التاريخ حول تقسيمات Apple السابقة (هذا هو التقسيم الأول لـ Tesla)، وحتى بعض الفرص الرائعة للتداول التي قد لا تكون على دراية بها.

ماذا يحدث عندما ينقسم السهم؟

قد يبدو تقسيم الأسهم مربكًا بعض الشيء ويمكن أن يغرق العديد من المستثمرين الجدد في المعلومات السيئة حول ماهية تقسيم الأسهم بالضبط وما الذي سيتغير. لإراحة بالك، لا شيء يتغير حقًا فيما يتعلق بالشركة التي تصدر تقسيمًا للأسهم.

لا تتغير قيمة الشركة نظريًا على الإطلاق. انظر إلى الأمر بهذه الطريقة — لديك عملة/ورقة نقدية بقيمة 100$، وتستبدلها بعملتين/ورقتين نقدية بقيمة 50$. لا يزال لديك 100$. لن تصبح أغنى من ذي قبل ولا أفقر.

عندما ينقسم السهم، فإنه يفعل نفس الشيء. إنه يمنح المساهمين المزيد من الأسهم مقابل السهم الذي لديهم بالفعل. يتم ذلك عادةً على أساس 2:1 أو 3:1، ولكن في حالة تقسيم Apple و Tesla، سيكون ذلك على أساس 4:1 و 5:1 على التوالي.

إذا تم تقسيم أسهم الشركة، يتم تقسيم قيمة الأسهم في وقت التقسيم على حجم التقسيم. لذلك، فإن السهم المتداول بسعر 100$ والذي يتم تجزئته على أساس 2:1 سيصدر سهمًا إضافيًا واحدًا لكل مساهم في وقت التقسيم وسيتغير سعر السوق إلى 50$ للسهم في بداية جلسة التداول التالية.

لماذا تختار بعض الشركات تقسيم أسهمها؟

هناك عدد من الأسباب التي قد تجعل الشركة تختار تقسيم أسهمها، ولكن الأكثر شيوعًا هو السيولة وجذب المستثمرين. وهما في الواقع وجهان لعملة واحدة.

السيولة تعني أنه يمكن شراء شيء ما وبيعه بسهولة — تحويله إلى نقود (سيولة). ومع ذلك، على نفس المنوال، إذا كان سهم الشركة أرخص (أكثر سيولة)، فمن المحتمل أن يجتذب المزيد من المستثمرين الذين لم يستطيعوا شراء سهم واحد من الأسهم بسعر 100$، ولكن يمكنهم الآن تحمل قيمة سهم واحد بسعر 50$.

غالبًا ما تؤدي جاذبية سعر السهم الأصغر في الأسهم الممتازة إلى رفع السعر مرة أخرى، مما يرفع القيمة الإجمالية للشركة حتى لو لم يتغير نموذج أعمالها وممارساتها على الإطلاق.

ضع في اعتبارك هذا — أنت تعلم بالفعل أن سهم Tesla ارتفع إلى أكثر من 2,000$. ما الذي يمنعه من الصعود إلى هذه النقطة مرة أخرى؟ عن طريق تخفيض السعر من خلال تقسيم الأسهم، يمكن حتى للمستثمر العادي شراء بعض أسهم Tesla بسعر 400$ للسهم الواحد.

ومع ذلك، ليست كل الشركات مهتمة بآليات تقسيم الأسهم هذه لزيادة القيمة لمساهميها.

على سبيل المثال، شركة “وارين بافيت”، Berkshire Hathaway، لديها أسهم باهظة الثمن للغاية. يتم تداول سهم واحد من أسهم الفئة A حاليًا بأكثر من 300,000$. من الواضح أنهم غير مهتمين بجذب صغار المستثمرين.

تاريخ تقسيم سهم Apple

ما لم تكن تعيش في كهف على جزيرة مهجورة على مدار الأربعين عامًا الماضية، فأنت تعلم أن Apple بالفعل هي واحدة من أنجح الشركات في العالم. جعلت منهم ابتكاراتهم ومنتجاتهم عالية الجودة اسمًا مألوفًا وجزئًا من الثقافة الشعبية بشكل عام.

تحب Apple تقسيم أسهمها حيث سيكون التقسيم الحالي هو الخامس في تاريخها. صرحت الشركة علنًا في مناسبات عدة أنها تريد أن تكون في متناول المستثمرين من جميع الأحجام وقد ساعدت التقسيمات في تحقيق هذا الهدف.

ومع ذلك، فقد أفادت بالتأكيد الشركة وكذلك مساهميها على المدى الطويل. قامت شركة Apple بتقسيم السهم 4 مرات على مدار تاريخها. كان التقسيم الأخير في يونيو/حزيران 2014 بنسبة 7:1، لكن الشركة نفذت أيضًا تقسيم بنسب 2:1 في أعوام 1987 و 2000 و 2005.

100 سهم من أسهم شركة Apple في عام 1985 سيكونون الآن 5600 ومع التقسيم القادم، سينتقل هذا الرقم إلى 22,400 سهم!. ضع في اعتبارك أن 100 سهم من Apple في عام 1985 كانت ستكلفك أقل من 50$ وأن هذه الأسهم ستبلغ الآن حوالي 125$ للسهم بعد سريان التقسيم في 28 أغسطس/آب. نعم — 2$ مليون من استثمار بقيمة 50$.

في أحدث تقسيم لشركة Apple بنسبة 7:1 في عام 2014، كان سعر سهم Apple حوالي 700$ للسهم قبل التقسيم، مما منح المساهمين 7 أسهم بأقل من 100$. يتم الآن تداول هذه الأسهم التي كان يبلغ سعرها 100$ بما يقرب من 500$ لكل واحد بعد 6 سنوات فقط.

يوضح المخطط أدناه ما حدث مع سهم Apple منذ الإعلان عن التقسيم في نهاية يوليو/تموز (منذ 3 أسابيع).

الأخبار السيئة هي أنك إذا كنت تبحث عن شراء Apple قبل التقسيم، فقد فات الأوان. تم إصدار الأسهم الإضافية في 21 أغسطس/آب للمساهمين الحاليين في ذلك الوقت. ولكن، لن يحدث تخفيض السعر الفعلي حتى نهاية جلسة السوق في 28 أغسطس/آب.

استفد من التقسيم — الفرصة في انتظارك

توفر تقسيمات أسهم Apple و Tesla للمتداولين الكثير من الفرص للاستفادة من التقلبات التي تتبع التقسيمات. فيما يلي بعض الأمثلة الحديثة لنقاط دخول السوق لتلك الأسهم الرائدة.

أعلنت Tesla عن تقسيمها في 11 أغسطس/آب. في وقت الإعلان، كان يتم تداول سهم الشركة عند 1370$ للسهم الواحد. في وقت كتابة هذا التقرير، تجاوز السعر الآن 2,000$ للسهم.. وهذه قفزة مذهلة بقيمة 600$ للسهم في أقل من أسبوعين. ضع في اعتبارك أنها 13 يومًا في الواقع، ولكن 9 أيام تداول فعلية فقط.

أصبح سهم Tesla باهظًا للغاية لدرجة أنه حتى لو تم تقسيمه بنسبة 5:1 بالسعر الحالي، فستظل الأسهم بقيمة أكثر من 400$ للسهم. قد يتغير هذا الرقم قبل جرس السوق يوم الجمعة.

إذن، كيف يمكنك ربح الأموال من تقسيم السهم؟

الخبر السار هو أن تقسيم الأسهم يؤدي إلى زيادة حركة الأسعار. حين رأينا ارتفاع أسهم Apple و Tesla كاتجاه عام خلال الأسبوعين الماضيين، كانت هناك فرص كبيرة للاستفادة من عمليات التراجع.

في الأسبوع الماضي فقط، شهدت Tesla 3 ارتدادات قصيرة المدى في أقل من 48 ساعة. ألق نظرة على مخطط الـ 15 دقيقة أدناه لترى كيف يبدو.

لم يقتصر هذا السلوك على Tesla فقط. بل أظهرت شركة Apple مزيدًا من التقلبات الأسبوع الماضي كما يظهر مخطط الـ 15 دقيقة التالي.

لا يوجد سبب للاعتقاد بأن هذا التقلب لن يستمر بعد أن تخفض كل من هذه الأسهم أسعارها. في الواقع، قد نشهد تقلبًا متزايدًا مع اندفاع المشترين لتملك الأسهم الأرخص ثمنًا وقرار المستثمرين الآخرين بجني أرباحهم الآن.

راقب مؤشراتك لتحديد الارتدادات المحتملة مثل تلك الموضحة أعلاه وستكون قادرًا على إجراء بعض الصفقات الهابطة الرائعة متبوعة بصفقات صاعدة أفضل على “الارتداد”.

الشيء الأساسي الذي يجب تذكره هو أن هناك فرصًا في كل حالة من حالات السوق إن كنت مستعدًا للاستفادة منها. تُعد تقسيمات أسهم Apple و Tesla بمثابة “الدجاجة الذهبية”، و Olymp Trade تمنحك الأدوات، حتى يمكنك الحصول على البيضة الذهبية.

Related posts
© 2014 - 2020 Olymp Trade Blog. All Rights Reserved.