التحليلات

مراجعة الخبراء: الغاز يحطم الأرقام القياسية، سوق الأسهم يبدأ في الانخفاض

تحليلات متوسطة المدى بواسطة خبراء Olymp Trade


كان الخبر الرئيسي خلال الأسبوع هو الارتفاع الهائل في أسعار الغاز. ما الذي دفع إلى مثل هذا السوق الصاعد القوي، وماذا نتوقع بعد ذلك؟ لا تفوت هذه النسخة من الملخص.

الاتجاهات الأسبوعية

  • Alibaba   -7.53%.كان من الممكن أن يحقق التداول على الهبوط بقيمة 100$ ومضاعف X20 ربح 150.6$.
  • ETH/USD   +5.09%. التداول على الصعود بمبلغ 100$ ومضاعف X10 كان يمكن أن يربح 50.9$.
  • Apple   -3.92%. كان من الممكن أن تربح 78.4$ عن طريق التداول على الهبوط بمبلغ 100$ ومضاعف X20.

أسواق العملات

من بين “الشركات الكبرى”، لاحظنا الحركات الأكثر أهمية في زوج عملات AUD/USD – انخفض الزوج بنسبة 0.72%. أيضًا في USD/CHF – ارتفع الزوج 0.83%.

من بين أزواج العملات المتقاطعة، زوج عملات NZD/CHF (+ 0.95%) و CAD/CHF (+ 1.06%) ارتفعا بشكل حاد. وهكذا، كما ترون، خلال الأسبوع الماضي، كان الفرنك السويسري هو العملة الأكثر “تأثرًا”.

يمكن تفسير الانخفاض في الفرنك السويسري على أنه رد فعل لأرقام الناتج المحلي الإجمالي الغير مرتفعة بشكل كاف للربع الثاني. ارتفع الناتج المحلي الإجمالي في سويسرا بنسبة 1.8%، بينما توقع الاقتصاديون ارتفاعًا بنسبة 2%. من حيث القيمة السنوية، كانت الزيادة بنسبة 7.7%، مع توقع عند + 9%.

ازداد بشكل كبير الاعتقاد بأن البنك المركزي سيميل إلى المزيد من التضييق النقدي. نتيجةً لذلك، تبدأ أسعار العديد من العملات في الارتفاع مقابل “الملاذ الآمن” – الفرنك السويسري.

العملة الأكثر إثارة من وجهة نظر التحليل الفني هي زوج NZD/CHF. في يوم 20.08، حدث انعكاس قوي نسبيًا للزوج. اخترق الدولار النيوزلندي مستوى المقاومة 0.64800 وخرج بنجاح من المثلث المتوسع. نعتقد أن 0.66200 سيكون الهدف المهم للثيران.

صورة 1. زوج العملات NZD/CHF. 1D TF.

أسواق الأسهم

ظل سوق الأسهم الأمريكية عمليًا دون تغيير خلال الأسبوع. انخفض Dow Jones بشكل طفيف خلال الأسبوع، متراجعًا بنسبة 0.19%. كما انخفض S&P 500 بنسبة 0.28%، وعانى مؤشر Nasdaq100 أكثر من ذلك بقليل، حيث انخفض بنسبة 0.6% تقريبًا.

لنلقِ نظرة على أسهم FAANG – Facebook و Apple و Google و Netflix و Amazon.

كانت أسهم Facebook تتجه نحو الانخفاض طوال الأسبوع، حيث انخفضت من 381.7$ إلى 370.5$. خسرت حوالي 2.9%. ومع ذلك، من وجهة نظر التحليل الفني، يستمر الاتجاه طويل المدى في الصعود. على الرغم من أنه يبدو أن الوقت قد “حان” للشراء، إلا أننا نعتقد أنه لا يزال من المفيد انتظار الارتداد وتأكيد استئناف الاتجاه الصاعد.

صورة 2. Facebook. 1D TF. 

انخفضت أسهم Apple بنسبة 4% تقريبًا خلال الأسبوع الماضي. لم ينقذ الإصدار الجديد رسملة الشركة حتى بعد كشف النقاب عن iPhone 13 الجديد، والذي حدث في 14 سبتمبر. استمرت الأسهم في الانخفاض. من وجهة نظر التحليل الفني، قد يكون هدف الدببة هو مستوى 145$. الأخبار الأساسية المؤكدة التي يمكن أن تصحح الوضع بطريقة ما ليست متوقعة قريبًا.

تحرك سعر سهم Google في اتجاهات مختلفة. في بداية الأسبوع، بدأت زيادة طفيفة في الرسملة، لكن بدأ سعر السهم في الانخفاض يوم الخميس، لينخفض إلى 2850$.

انخفضت أسهم Netflix  بشكل كبير إلى 575.5$. وفقًا للنظرة الفنية، فإن هدف الحركة الهابطة هو مستوى 574.20$ (مستوى تصحيح فيبوناتشي 38.2%). من المحتمل أن تحقق شركة البث هذا الهدف قريبًا جدًا.

خلقت أسهم Amazon “فجوة” تبدأ من 30.07، لكن فشل الثيران في القضاء عليها تمامًا في يوم 09.09، وبدأت الرسملة في الانخفاض.

بشكل عام، يبدأ سوق الأسهم الأمريكية في الانعكاس ببطء، وهو أمر غير سار إلى حد ما بالنسبة للثيران. نحن نراقب الوضع عن كثب.

أسواق السلع

يستمر خام نفط برنت في النمو تجاه الحد الأقصى المحلي لهذا العام. اخترق الأصل خط اتجاهه الهابط وخرج من “الوتد المتقارب”، مما يشير إلى استمرار اتجاهه الصاعد. مع درجة عالية من الاحتمالية، سوف يجدد النفط قمته فوق 77.5$ في المدى القريب.

صورة 3. نفط برنت. 1D TF. 

تم دفع الأسعار بفعل العاصفة الاستوائية الجديدة “نيكولاس” المتجهة نحو خليج المكسيك. في الوقت نفسه، لم تتعافى المنطقة المنتجة للنفط بشكل كامل بعد من آثار إعصار “إيدا”، الذي ضرب منصات الإنتاج منذ بضعة أسابيع.

ورفعت “أوبك” بدورها توقعاتها للطلب العالمي على النفط لعام 2022 إلى 100.8 مليون برميل يوميًا. تم زيادة التقدير بنحو مليون برميل.


يستمر سعر الغاز الطبيعي في الارتفاع، حيث وصل إلى سعر 5.685. كانت آخر مرة شهدنا فيها سعرًا كهذا للغاز في عام 2014.

صورة 4. الغاز الطبيعي.1D TF.

لا تزال احتياطات الغاز  في المخازن عند مستويات منخفضة قياسية، والشتاء يقترب. من الصعب التنبؤ بأحوال الطقس. من غير المعروف مدى برودة الشتاء القادم وكيف سيتصرف سعر الغاز. ومع ذلك، من المرجح أن تدفع حالة التشكك هذه أسعار الطاقة فقط إلى الارتفاع.

من الجدير بالذكر أن الغاز، مثل العديد من السلع الأخرى، يمكن أن يكون شديد التقلب. النمو المكافئ، الذي لوحظ بالفعل أكثر من مرة على الأصل، سيؤدي بلا شك إلى انخفاض مماثل، وسيعود السعر إلى النطاق الطبيعي. من السابق لأوانه الحديث عن الانعكاسات، لكن عليك أن تضع ذلك في الاعتبار في الوقت الحالي.

أسواق العملات المشفرة

وجدت Bitcoin (BTC)  الدعم عند مستوى 44,000$. دخلت حركة السعر في مرحلة جانبية، وستكون الأسابيع القليلة القادمة حاسمة لسوق العملات المشفرة. إن فشلت BTC في الحصول على موطئ قدم فوق 50,000$ واستمرت في الاتجاه الصاعد، فستبدأ موجة جديدة من عمليات البيع في السوق.

صورة 5. Bitcoin. 1D TF. 

بادئ ذي بدء، سيؤثر البيع على العملات البديلة. كانت آخر مرة واجهنا فيها وضعًا مشابهًا في بداية عام 2018، بعدما انخفض سعر bitcoin من 20,000$ إلى 6,000$، تعافى إلى 12,000$. ومع ذلك، فقد تبين أنه فخ صاعد. العملات البديلة، التي تعافت آنذاك والآن أسرع بكثير من العملة المشفرة الرائدة، انهارت في النهاية عندما أغلقت شبكة الإنترنت.

حتى الآن، لا يزال مؤشر هيمنة BTC عند 41%، وهو قريب جدًا من الحد الأدنى المحلي من مايو من هذا العام. يتواجد مؤشر الخوف والجشع عند المستوى المحايد البالغ 53 نقطة، وهو ما يشير أيضًا إلى التشكك في الوضع الحالي.


أصبحت Binance شركة مركزية. تحدث “تشانبن تشاو” عن هذا في مقابلة. السبب هو الهجمات التنظيمية من العديد من الدول حول العالم. لقد لوحظ بالفعل أن الشركة تتحرك في هذا الاتجاه، على سبيل المثال، بعد التحقق الإلزامي. الآن، تم الإعلان عن هذا رسميًا.

يعتقد “راي داليو”، مؤسس Bridgewater Associates، أن العملات المشفرة ستحقق نجاحًا هائلاً، وستخضع في النهاية لسيطرة المنظمين. يمكن أن يصبح المسار الذي تسلكه Binance هو القاعدة في هذا النوع من المواقف.


لا يوافق الجميع في السلفادور على إضفاء الشرعية على BTC كعملة قانونية. نزل سكان البلاد إلى الشوارع في 15 سبتمبر للاحتجاج على تقنين العملة المشفرة في البلاد وعلى الإجراءات الحكومية الأخيرة. اعترف الرئيس “نايب بويكل” بالفعل بأنهم لن يكونوا قادرين على إنشاء بنية تحتية جديدة خلال 3 أشهر. تم تعليق تسجيل المستخدمين الجدد في المحفظة الرقمية Chivo.

الخاتمة

تستمر المعنويات الصاعدة في سوق السلع. بالنظر إلى الأمثلة التاريخية، يمكن توقع اتجاهات صاعدة مكافئة لبعض الأصول. عادةً ما تكون هذه الحركة نموذجية لسوق العملات المشفرة. ومع ذلك، في الأسبوع الماضي، دخل سوق العملات المشفرة في اتجاه جانبي غير محدد الملامح.

بدأ سوق الأسهم في الانخفاض بشكل طفيف، بينما يتداول سوق الصرف الأجنبي في اتجاهات مختلفة مع ازدياد قوة الدولار الأمريكي.

Related posts
التحليلات

الأخبار الأسبوعية 01.06.2020–05.06.2020

نقدم العرض الأكثر شمولاً للأسبوع القادم على يد محللي Olymp Trade. ويتضمن كل من أخبار التقويم الاقتصادي والأحداث العالمية التي يمكن أن تؤثر بطريقة أو بأخرى على الأسواق العالمية. اقر...