التحليلات

مراجعة الخبراء: رسملة البنوك الأمريكية والأسواق المشفرة في تراجع

تحليلات متوسطة المدى بواسطة خبراء Olymp Trade


تحاول الولايات المتحدة التعاون مع غيرها من الدول على أمل تغيير الوضع في سوق الطاقة. هل هذه مزحة – البنزين في أعلى مستوى له خلال سبع سنوات؟ ماذا عن تصنيف “بايدن”؟ في غضون ذلك، يقوم الدولار الأمريكي بالتصحيح بشكل طفيف. ما الذي يحدث في الأسواق؟ سنناقش هذه القضايا في ملخص اليوم.

الاتجاهات الأسبوعية

  • EUR/GBP −1.69%. بالتداول على الهبوط بمبلغ 100$ ومضاعف X500، كان من الممكن أن تربح 845$ بسهولة
  • ETH/USD -12.38%. بالتداول على الهبوط بمبلغ 100$ ومضاعف X10، كان من الممكن أن تربح بسهولة 123.80$
  • Apple +3.79%. بالتداول على الصعود بمبلغ 100$ ومضاعف X20، كان من الممكن أن تربح بسهولة 75.80$

 

أسواق العملات

الأسبوع الماضي، قام الدولار الأمريكي بالتصحيح بشكل طفيف. كانت الحركات في سوق العملات متعددة الاتجاهات. ارتفع USD/CHF بنسبة 0.7%، و ازداد USD/CAD بنسبة 0.3% فقط. ومع ذلك، فقد صحح الدولار مقابل الجنيه الإسترليني حيث ارتفع GBP/USD بنسبة 0.73%. الوضع الحالي ناتج عن العوامل الفنية وليس المؤشرات الأساسية.

حيث أن الصورة الأساسية بشكل عام لم تتغير. خلال شهر أكتوبر، ارتفع مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي بنسبة 4.2%. على أساس سنوي. ارتفعت مبيعات التجزئة بشكل ملحوظ بنسبة +1.7% وكذلك عدد تصاريح البناء. خوفًا من ارتفاع التضخم، تفضل الأسواق الانتقال إلى عملة أكثر موثوقية، وهي الدولار الأمريكي.

ربما كان الأسوأ أداءً خلال الأسبوع هو اليورو. انخفض EUR/USD بنسبة 1%، كما تراجعت العملة الأوروبية مقابل عملات الدول الأخرى. على سبيل المثال، EUR/JPY -0.75%، و EUR/GBP -1.71%، و EUR/CAD -0.72%. في رأينا، السبب هو نمو الناتج المحلي الإجمالي في منطقة اليورو، والذي لم يتجاوز التوقعات بنسبة +3.7% على أساس سنوي، والتباطؤ في التضخم. ارتفع مؤشر أسعار المستهلك الأساسي بنسبة 2% في أكتوبر، بينما كان من المتوقع أن يبلغ معدل النمو 2.1%.

على الرغم من أن الاقتصاديين في وكالة Moody يتوقعون أن يتجاوز نمو الناتج المحلي الإجمالي الفعلي لعام 2022 في ألمانيا مثيله في العام السابق، فإن نمو الناتج المحلي الإجمالي الفعلي في الاتحاد الأوروبي ككل ينبغي أن يتباطأ.

Olymp Trade - Moody’s global outlook - Expert Review 2021.11.22
صورة. 1. توقعات Moody العالمية لدول مجموعة العشرين

شكل زوج EUR/USD على إطار اليوم الواحد نموذج “دوجي” الكلاسيكي، مما يمنح الثيران بعض الأمل في الارتداد. نعتقد أن هدف الارتداد قد يكون مرة أخرى عند 1.14000، وهو مستوى تصحيح فيبوناتشي 38.2%. ومع ذلك لا تتحمس كثيرًا لأنها ليست سوى جولة صغيرة للثيران قبل المزيد من التراجع.

Olymp Trade - EUR/USD chart - Expert Review 2021.11.22
صورة. 2. EUR/USD. 1D TF.

 

أسواق الأسهم

تحركت سوق الأسهم الأمريكية أيضًا في اتجاهات مختلفة الأسبوع الماضي. انخفض Dow Jones بما يقرب من 0.7%، في حين ارتفع Nasdaq100 بأكثر من 1%، وحقق S&P 500 بالكاد نموًا بنسبة 1%. لاحظ أن سوق الأسهم يصبح “مسطحًا” أكثر فأكثر بسبب قلة الأخبار الإيجابية شيئًا فشيئًا. أوشك موسم التقارير على الانتهاء، وأصبح خطر التضخم ورفع أسعار الفائدة أقوى.

في غضون ذلك، تقوم البنوك الاستثمارية الكبرى بمراجعة توقعاتها لارتفاع المؤشرات. كما قام Goldman Sachs أيضًا بتعديل وجهة نظره بشأن S&P.

Olymp Trade - Goldman Sachs forecast for S&P 500 - Expert Review 2021.11.22
صورة. 3. توقعات Goldman Sachs لمؤشر S&P 500

من المثير للاهتمام، أن أسهم قطاع البنوك كانت هي الأكثر تضررًا الأسبوع الماضي. تراجعت أسهم Goldman Sachs بأكثر من 4% خلال الأسبوع، وانخفضت رسملة JP Morgan Chase بنسبة 2% تقريبًا، وانخفضت Citigroup بنسبة 3.9%.

أسواق السلع

يتابع سعر نفط برنت الانخفاض. حركة السعر داخل قناة سعرية هابطة. بعد اختراق مستوى الدعم عند 80.50$ للبرميل، استمر السعر في الانخفاض.

يوضح لنا مؤشر القوة النسبية أن السعر أمامه طريق جيد للانطلاق قبل الوصول إلى منطقة ذروة البيع. لذلك من المرجح أن يستمر الاتجاه الهابط المحلي. يقع الدعم المحلي التالي عند 77.45$ للبرميل. إن لم يتغير الاتجاه بالقرب من هذا المستوى، فيمكننا أن ننسى تجديد ATH (أعلى مستوى على الإطلاق) على المدى المتوسط.

Olymp Trade - Brent chart - Expert Review 2021.11.22
صورة. 4. نفط برنت. 1D TF.

الأخبار الرئيسية الأسبوع الماضي، والتي تمنع النفط من المزيد من النمو، هي اقتراح الرئيس الأمريكي بالإفراج عن جزء من احتياطي البترول الاستراتيجي (SPR). علاوةً على ذلك، نحن لا نتحدث فقط عن الاحتياطيات في الولايات المتحدة. السبب الرئيسي لهذا الاقتراح هو الزيادة الكبيرة في تكلفة البنزين في البلاد. خلال نوفمبر، ارتفعت أسعار البنزين في الولايات المتحدة بنسبة 60% في المتوسط إلى 3.4$ للجالون، مسجلة أعلى مستوى لها خلال 7 سنوات.

اقترح “جو بايدن” شخصيًا على الرئيس الصيني أنه ينبغي عليهم الإفراج عن بعض النفط من الاحتياطيات الاستراتيجية للصين. والتي تُقدر ب 200 مليون برميل. كما تم إرسال طلب مماثل إلى سلطات اليابان والهند وكوريا.

قال مسؤولون صينيون إنهم يعملون على خطة لبيع النفط من احتياطاتهم. أيدت اليابان المبادرة لكنها قالت إنها لا تستطيع استخدام احتياطاتها لخفض الأسعار بموجب القانون.

يعتقد العديد من المشاركين في السوق أن الولايات المتحدة ستعلن هذا الأسبوع عن المزيد من عمليات بيع النفط من احتياطي البترول الاستراتيجي اعتبارًا من عام 2022. بدأت عمليات البيع من احتياطي البترول الاستراتيجي للولايات المتحدة في 1 أكتوبر 2021. وتقضي الخطة بالإفراج عن 20 مليون برميل من النفط بحلول 15 ديسمبر 2021. ومع ذلك، وفقًا لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية، فإن المبيعات الإضافية في حدود 15 إلى 48 مليون برميل يمكن أن تخفض سعر النفط بمقدار 2$ فقط للبرميل. – وسعر البنزين المحلي بنسبة 5-10 سنتات للجالون الواحد.

كان الذهب في ارتفاع ثابت الأسبوع الماضي، حيث وصل إلى مستوى 1870$ للأونصة. يتماسك السعر بالقرب من هذا المستوى، والذي يتزامن مع خط الاتجاه الهابط المحلي.

في الوقت الحالي، هناك فرصة جيدة لاختراق الأصل لهذا المستوى ومتابعة الارتفاع إلى الهدف البالغ 1900$. إن تمكن الثيران من تأمين أنفسهم فوق هذا المستوى، فسيكون هناك تغيير في الاتجاه. ومع ذلك، لا تستبعد حدوث اختراق محلي مع العودة إلى هيكل الحركة الحالية (الاختراق الكاذب).

Olymp Trade - Gold chart - Expert Review 2021.11.22
صورة. 5. الذهب. 1D TF.

سبب الارتفاع، على الرغم من قوة الدولار الأمريكي، هو أن أسعار الفائدة الأمريكية متخلفة عن التهديدات التضخمية المحتملة. كان الذهب على مر التاريخ أصلًا وقائيًا في المقام الأول ضد التضخم. ارتفع مؤشر أسعار المستهلك بنسبة 6.2% خلال أكتوبر، وهو أعلى مستوى شهده منذ نوفمبر 1990.

بدأ السوق في تقييم احتمالية استمرار ارتفاع معدل التضخم لفترة طويلة من الزمن. حوّل المستثمرون انتباههم مرة أخرى إلى المعدن الثمين.

البنوك الكبرى تراجع توقعاتها للذهب. يعتقد Goldman Sachs، في السيناريو الأساسي الخاص به أن الذهب سيرتفع إلى 2,000$ للأونصة في أوائل عام 2022.

يتوقع محللو Credit Suisse اختبارًا لقمة يونيو عند 1,917$. مستوى المقاومة التالي عند 1959$ – 1977$. في النهاية، ينبغي أن يرتفع سعر الذهب إلى قمة قياسية قدرها 2,075$ للأونصة بحسب رأي البنك.

أسواق العملات المشفرة

فشلت Bitcoin في الحفاظ على آخر قمة لها وبدأت التصحيح الأسبوع الماضي. انخفض السعر من 69,000$ إلى الدعم المحلي عند حوالي 59,500$ ثم تابع الانخفاض.

ينخفض السعر نحو مستوى الدعم القوي التالي عند 54,000$. إن تم اختراق هذه المنطقة، سيتغير الاتجاه قصير المدى إلى هابط. في حالة اختراق مستوى 50,000$، قد يغير الاتجاه متوسط المدى اتجاهه نحو الأسفل.

Olymp Trade - Bitcoin chart - Expert Review 2021.11.22
صورة. 6. Bitcoin. 1D TF.

انخفضت القيمة الرأسمالية لسوق العملة المشفرة بالكامل إلى 2.6$ تريليون. كما انخفض حجم التداول اليومي إلى 124$ مليار.

Olymp Trade - Bitcoin metrics - Expert Review 2021.11.22
صورة. 7. مقاييس Bitcoin

انتقل مؤشر الخوف والجشع إلى الحيادية وتوقف عند 54 نقطة. تجار التجزئة ما زالوا يأملون في مزيد من النمو للبيتكوين. لا يزال مؤشر هيمنة BTC عند حوالي 42.5% مثل الأسبوع الماضي. في الوقت نفسه، خسرت العملات البديلة سعرًا أكثر من Bitcoin خلال الهبوط.

وقع الرئيس الأمريكي مشروع قانون لتجديد البنية التحتية بقيمة 1.2$ تريليون ليصبح قانونًا دون تعديلات لشركات العملات المشفرة.

قالت “تيم كوك” إنها تمتلك عملات مشفرة، لكن Apple لن تستثمر في العملات المشفرة. قال المدير المالي لشركة Twitter أيضًا أن الشركة لا تفكر في الاستثمار في العملات المشفرة لأنه “لا معنى له في الوقت الحالي”.

اقترحت Ripple و Binance الأسبوع الماضي خططهما لتقنين سوق العملات المشفرة:

  • نشرت Ripple طريقة “تشغيلية وعملية” لإنشاء إطار تنظيمي للعملات المشفرة. وتتضمن التعاون بين الحكومة والشركات، وتكييف التشريعات الحالية للقطاع المالي، وإنشاء فترة سماح لشركات العملة المشفرة.
  • نشرت Binance وثيقة بعنوان “10 حقوق أساسية لمستخدمي العملات المشفرة”. يعتقد مؤلفو الوثيقة أن التقنين أمر لا مفر منه، لكن يجب أن يكون “ذكيًا”، يضمن خصوصية البيانات وأمنها، فضلاً عن الامتثال لقواعد بيع المشتقات.

ومع ذلك، دعونا لا ننسى أن كلا من Binance و Ripple ليستا شركات لامركزية، لذا فإن مثل هذا الخطاب ضروري بالنسبة لهما لتجنب المزيد من الضغط من المنظمين.

الخلاصة

تم تصحيح الدولار الأمريكي، لكن التصحيح يبدو أكثر تقنية. لا تزال الصورة الأساسية تتحدث لصالح نمو الدولار الأمريكي.

تفتقر سوق الأسهم إلى الأخبار الإيجابية. انتعشت بعض الأوراق المالية، لكن بشكل عام، ينبغي أن نشكك في هذا النمو.

الذهب يرتفع على خلفية مخاطر التضخم، وسعر النفط يتراجع بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي عن خطة لبيع الاحتياطيات الاستراتيجية لعدد من الدول بما في ذلك الصين.

فشلت Bitcoin في الصمود بالقرب من أعلى مستوى لها على الإطلاق ودخلت في تصحيح. سواء كان ذلك تراجعًا قبل المزيد من الزخم الصاعد أو تغييرًا محليًا في الاتجاه، فمن المرجح أن نكتشف ذلك في وقت مبكر هذا الأسبوع.

Related posts