كيف تبدأ الأسبوع: التحليلات والتوقعات — 02.08.2021

الإنفاق آخذ في الارتفاع وكذلك التضخم، لكن التناقص لا يلوح في الأفق.

جدير بالعلم

ارتفع إنفاق المستهلك الأمريكي أكثر من المتوقع خلال يونيو/حزيران حيث عززت اللقاحات ضد COVID-19 الطلب على الخدمات المتعلقة بالسفر والترفيه، لكن جزءًا من الزيادة عكس ارتفاع الأسعار، مع تسارع التضخم السنوي فوق هدف الاحتياطي الفيدرالي البالغ 2%. صرحت وزارة التجارة يوم الجمعة إن إنفاق المستهلك، الذي يمثل أكثر من ثلثي النشاط الاقتصادي الأمريكي، انتعش بنسبة 1.0% خلال الشهر الماضي بعد انخفاضه إلى 0.1% خلال مايو/أيار.


ارتفع معدل التضخم في منطقة اليورو بشكل أسرع من المتوقع هذا الشهر، متحركًا بشكل حاسم متجاوزًا هدف البنك المركزي الأوروبي البالغ 2% مع جزء كبير من الارتفاع هذا العام لم يأت بعد. أصدرت بيان من Eurostat (وكالة إحصاءات الاتحاد الأوروبي) يوم الجمعة، أن التضخم في الـ 19 دولة التي تشارك اليورو تسارع إلى 2.2% خلال يوليو/تموز من 1.9% قبل شهر، متجاوزًا بسهولة توقعات المحللين التي بلغت 2% بسبب استمرار ارتفاع أسعار الطاقة.


أظهرت التقديرات الصادرة عن المفوضية الأوروبية يوم الخميس أن المعنويات الاقتصادية في منطقة اليورو وصلت إلى مستوى قياسي خلال يوليو/ تموز، ولكن انخفاض التفاؤل بين المستهلكين وتباطؤ معدل الزيادة قد يشير إلى أن الذروة تقترب بسرعة. صرحت إدارة الاتحاد الأوروبي خلال استطلاع الرأي الشهري أن المعنويات في كتلة العملة الموحدة التي تضم 19 دولة ارتفعت إلى 119.0 نقطة خلال يوليو/تموز، وهو رقم قياسي منذ بدء جمع البيانات في عام 1985، من 117.9 خلال يونيو/ حزيران، والذي كان بالفعل أعلى مستوى لها خلال 21 عامًا.


اعتقاد رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” بأن الاقتصاد الأمريكي “تعلم كيفية التعامل” مع فيروس كورونا وأنه لن يغرق في موجة جديدة من الإصابات أو ارتفاع التضخم، قد يتم اختباره خلال الأسابيع المقبلة مع إعادة فتح المدارس، واستمرار تعطل سلاسل التوريد، وتضاءل إعانات البطالة الفيدرالية. تم إصدار بيان يوم الخميس عن المخاطر المقبلة حيث تنتقل الدولة من اقتصاد يعتمد على مزايا الحكومة الفيدرالية خلال العام الماضي إلى اقتصاد تنتهي فيه برامج الطوارئ ويتولى الدخل الخاص زمام الأمور.


ارتفعت تكاليف العمالة الأمريكية بشدة خلال الربع الثاني حيث رفعت الشركات الأجور والمزايا لجذب العمال، مما يدعم الأقاويل بشأن أن التضخم المرتفع يمكن أن يستمر إلى ما بعد هذا العام على خلفية قيود العرض. صرحت وزارة العمل يوم الجمعة إن مؤشر “تكلفة العمالة”، وهو أشمل مقياس لتكاليف العمالة، ارتفع بنسبة 0.7% خلال الربع الأخير بعد أن اكتسب 0.9% خلال الفترة يناير/ كانون الثاني-مارس/أذار.

الملخص الأساسي

Amazon

أعلن أكبر متجر تجزئة للتجارة الإلكترونية في العالم يوم الخميس عن مبيعاته وقدم توقعات أقل من المتوقع. تراجعت الأسهم بنسبة 8% في الساعة 9:34 صباحًا، في أكبر انخفاض لها منذ الأول من مايو /أيار 2020. كانت هذه هي المرة الأولى التي تتخلف فيها Amazon عن تقديرات الإيرادات الربع سنوية منذ عام 2018

Procter & Gamble

أعلنت الشركة المصنعة لماكينات الحلاقة “Gillette” ومنعم الأقمشة “Downy”، والتي غيرت الإدارة يوم الخميس، إن المبيعات المباشرة، التي تتجنب تأثير عناصر مثل عمليات الاستحواذ وتقلبات العملة، ارتفعت بنسبة 4% خلال الربع المنتهي في يونيو/حزيران، متجاوزة تقدير المحللين بنسبة 3%.

Nike

قد تتعرض أحذية Nike الرياضية للنفاذ بسبب ارتفاع عدد حالات الإصابة بـ COVID-19 في فيتنام. تأتي جميع أحذية Nike تقريبًا من فيتنام ودول المنطقة، والتي تشهد أيضًا طفرة في الحالات.


تحذير من المخاطر

تحذير من المخاطر: المعلومات المقدمة لا تُعد توصية بإجراء الصفقات. باستخدامك لهذه المعلومات ، تكون وحدك مسؤولاً عن قراراتك وتتحمل جميع المخاطر المتعلقة بالنتائج المالية لهذه الصفقات.

ابدأ التداول