التحليلات

كيف تبدأ الأسبوع: التحليلات والتوقعات — 17.08.2020

التحليل الأساسي والتوقعات المستقبلية

عقدت الولايات المتحدة اجتماعات لأسابيع قليلة على الأقل بعد فشلها في التوصل إلى اتفاق بشأن حزمة


التحفيز الجديدة. قد يؤدي غياب الاتفاقية إلى بعض من عدم اليقين في الأسواق الأمريكية وأزواج عملات الدولار الأمريكي نتيجةً لذلك.

التقويم الاقتصادي

ستصدر تقارير بناء المساكن الجديدة وتصاريح البناء يوم الثلاثاء الثامن عشر في الولايات المتحدة. هذه الأرقام تعطي فكرة جيدة عن مستوى التفاؤل عند العائلات الأمريكية بحيث يقررون شراء/بناء منازل جديدة. من المحتمل أن تحفز الأخبار الإيجابية المستثمرين في الأسواق الأمريكية.


سيشهد يوم الأربعاء 19 إصدار تقارير التضخم الأوروبية السنوية والشهرية. تُظهر معظم التوقعات زيادة طفيفة، لكن انتبه إلى أي شيء خارج التوقعات قد يدفع الأسواق إلى الصعود أو الهبوط.

أصول التداول: USD/CAD، NZD/USD، AUD/USD.

جدير بالعلم

مع وجود أرقام الناتج المحلي الإجمالي للاتحاد الأوروبي يوم الجمعة على الدفاتر وفي الهدف مقارنةً بالتوقعات، ابحث عن الأخبار الأوروبية التي قد توجه الأسواق بطريقة أو بأخرى. أرقام الناتج المحلي الإجمالي ليست جيدة، لكنها ظهرت كما هو متوقع.


هذا الأسبوع، الإعلان عن لقاح Covid-19 الذي تم تصنيعه في روسيا قد تم اعتباره بالفعل وقت سابق من هذا الأسبوع، ولكن ابحث عن الأخبار المتعلقة بالدول التي تعلن عن استئناف المؤسسات لعملها المعتاد.


وزير المالية التركي يقر أخيرًا بأن البلاد تعاني من مشاكل في النمو الاقتصادي. توقع صندوق النقد الدولي (IMF) أن ينكمش اقتصاد تركيا بنسبة 5% لعام 2020، لكن تركيا عارضت هذا التوقع باعتباره متحيزًا سياسيًا. يبدو أن صندوق النقد الدولي كان على حق في النهاية.


مبيعات التجزئة في الصين تتراجع للشهر السابع على التوالي مما يشير إلى أن اقتصادها يواصل التعثر على الرغم من الجهود الضخمة من جانب حكومة “بكين”.

مراجعة أساسية

الدولار الأمريكي

ضعف الدولار مقابل كل العملات الرئيسية في العالم تقريبًا. هذا الخبر يدق ناقوس الخطر للعديد من المؤسسات البنكية الدولية.

ضعف الدولار يعني حركة أقل للدولار الأمريكي في الاقتصادات الأجنبية، والتي يعتمد الكثير منها بشكل كبير على العملة الأمريكية.

“أبل” و”تسلا”

تمضي كل من “تسلا” و “أبل” قدمًا في إجراء تقسيمات متعددة لأسهمهما في أواخر أغسطس/آب. سيكون تقسيم “تسلا” 5 أسهم مقابل 1 وستقدم “أبل” 4 مقابل 1.

على الرغم من أن القيمة الإجمالية عند التقسيم لا تتغير، فإنها ستسمح للمزيد من المستثمرين بشراء الأسهم باهظة الثمن، وبالتالي ترفع الأسعار قبل وبعد التقسيم.

خام برنت

سجلت أسعار النفط أعلى مستوي لها خلال 6 أشهر هذا الأسبوع مع أنباء استمرار انخفاض المخزونات الأمريكية. ومع ذلك، فقد تم الإبلاغ عن أرقام المخزونات الأمريكية هذه بشكل خاطئ في عشرات المناسبات بالفعل هذا العام مع إجراء تعديلات في وقت لاحق.

بالإضافة إلى ذلك، ألمحت المملكة العربية السعودية وغيرها من الدول المنتجة إلى زيادة في الإنتاج، والتي من شأنها أن تضخ المزيد من النفط في السوق المشبعة بالفعل. نتطلع إلى انخفاض في الأسعار.

Related posts
© 2014 - 2020 Olymp Trade. All Rights Reserved.