التحليلات

كيف تبدأ الأسبوع: التحليلات والتوقعات – 21.12.2020

التحليل الأساسي والتوقعات المستقبلية


آمن الكثير بهذا، لكنهم لم يكونوا مستعدين للمجازفة. وصلت البيتكوين إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق على خلفية الحديث عن استثمارات الصناديق.

جدير بالعلم

اخترقت البيتكوين الأسبوع الماضي حدًا أقصى تاريخيًا، والذي كان أقل بقليل من مستوى 20,000$. من الجدير بالذكر أن النمو في الطلب على العملات المشفرة استمر دون زيادة كبيرة في حجم المعاملات. من الممكن أن تحل البيتكوين محل الذهب تدريجيًا وتلعب دور الأصل الوقائي.


التأرجح في المفاوضات التجارية بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة مستمر. في بداية الأسبوع الماضي، كانت الأطراف مفعمة بالتفاؤل، حتى أنهم عقدوا العزم على التوصل إلى اتفاق بحلول يوم الجمعة، لكن أسبوع العمل انتهى بانتقادات من رئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون”، الذي وصف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاقية هو النتيجة الأكثر ترجيحًا.


في اجتماعه الأخير، أبقى الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير. أشار رئيس الهيئة، “جيروم باول”، إلى أن الآفاق الاقتصادية لا تزال مبهمة للغاية، وبالتالي، إن لزم الأمر، يمكن لمجلس الاحتياطي الفيدرالي زيادة حجم شراء الأصول. كان الهبوط هو رد فعل الدولار الأمريكي تجاه نتائج الاجتماع.


“بنك اليابان” يمدد برنامج دعم اقتصاد البلاد حتى سبتمبر/أيلول 2021، مما يعني زيادة الاستثمار في السندات وغيرها من صكوك الدين للشركات الخاصة. وأيضًا، سمح “بنك اليابان” بمراجعة مناهج تشكيل السياسة النقدية، حيث لا يزال فشل المنظم قائمًا في الوصول إلى معدل التضخم المستهدف.


النفط ينهي الأسبوع الماضي بشكل إيجابي، وذلك بفضل انخفاض مخزونات الخام الأمريكية بمقدار 3.1 مليون برميل، فضلاً عن توقعات “البنك الدولي”. في رأيه، سيرتفع سعر برميل الذهب الأسود تدريجيًا خلال العامين المقبلين.

مراجعة أساسية

Tesla

لن تصبح “تسلا” هذا العام جزءًا من S&P 500 فحسب، بل ستحل أيضًا مشكلة عبء الديون الضخم. سيساعد في ذلك بيع المجموعة التالية من الأسهم مقابل 5$ مليارات دولار. ومع ذلك، فإن القيمة الحالية للأصل تتوافق مع غالبية التوقعات المستهدفة لشركات الاستثمار. لذلك، قد يميل المتداولون إلى بيع سندات “تسلا”.

Alibaba

يشتبه في أن شركة تابعة لشركة “علي بابا” ابتكرت تقنية رؤية حاسوبية تتعرف على وجوه “الأويجور”، وهم أقلية عرقية من جمهورية الصين الشعبية، يتعرضون للاضطهاد القومي والديني. من المفترض أن يتم استخدام التكنولوجيا بواسطة خدمات خاصة في الصين.

إن تأكد ذلك، فقد تتعرض الشركة لضغوط من قبل المجتمع الدولي.

Disney

تخطط الشركة للحصول على حصة كبيرة من سوق خدمات البث. تتوقع إدارة الشركة زيادة مضاعفة في الجمهور. في ظل هذه الخلفية، رفعت BMO Capital Markets السعر المستهدف لأسهم “ديزني” إلى 185$.

Related posts
Official Olymp Trade Blog