علم النفس

كيف تتداول ضد الجمهور؟

قاعدتان هامتان من خبراء Olymp Trade 


إن مفهوم جمهور السوق معروف من قبل المتداولين منذ وقت طويل. وبالنسبة للكثيرين، فهو رمز لقرارات التداول غير الفعالة والخاطئة.  وإذا وجدت نفسك تفكر في أنك جزء من الجمهور، فقد حان الوقت لترك هذا المجتمع المجرد.

التداول من المنزل يجعل المرء يشعر بالاستقلال عن كل شيء حوله. ولكن أي نوع من الاستقلال الذاتي يمكن أن يكون هذا إذا قرأ جميع المتداولين نفس الأخبار وقاموا بمراقبة نفس الأسعار؟

هنا تكمن أسباب الحالة النفسية المشتركة للمستثمرين، مما يجعلهم يفتحون الصفقات في نفس الاتجاه. وماذا يمكنك أن تفعل عندما لا يكون لديك الكثير من المهارات ولكن لا تزال لديك الرغبة في مغادرة المجتمع غير السار على الفور؟ ابدأ بقاعدتين محددتين.

لا تتخذ قرارات التداول في اللحظات الحرجة

لحظات حركة الأسعار العالية بشكل غير طبيعي هي أكثر المواقف تشويقًا في السوق. هذا هو الوقت الذي يحدد فيه الأصل الاتجاه.

يخسر المتداولون المال بسبب الحركات المتمايلة. في معظم الأحيان، تحدث وثبات النشاط في أوقات نشرات الأخبار. قد تكون إما تحديثات التقويم الاقتصادي أو الأخبار التي تأتي بشكل غير متوقع.

على سبيل المثال، يفرض الرئيس الأمريكي عقوبات عفوية على بلد ما. سيؤدي هذا إلى إضعاف عملة الدولة التي تتعرض للضغط.

كما أن اختراق مستوى هام يؤدي أيضًا إلى زيادة حركة السعر. تلعب هذه المعايير دورًا استراتيجيًا في السوق.

مؤشرات الأسهم تكون أكثر نشاطًا خلال أول 5-10 دقائق من بداية جلسة التداول وخلال نفس الفترة قبل إغلاقها. نتج هذا النمط عن تفاصيل تداول هذه الأدوات.

للحفاظ على الهدوء وعدم الخضوع لاستفزازات ارتفاع الأسعار، تجنب التداول خلال اللحظات الحرجة. هذا لا يعني أنه يجب عليك نسيان التداول.

تداول عندما يكون السوق متوازنًا

يوفر مخطط الأسعار الكثير من المعلومات المفيدة، ولكن يمكنك الحصول على المزيد منها عند استخدام مؤشرات التذبذب مثل RSI و “ستوكاستيك” و”دي ماركر”. كل واحد منهم مقسم إلى ثلاث مناطق: منطقة ذروة الشراء، وذروة البيع، والمنطقة بينهما.

يركز العديد من المتداولين على مؤشرات التذبذب فقط عندما تكون خطوط المؤشر في منطقة ذروة الشراء أو ذروة البيع. في الواقع، غالبًا ما تعطي المؤشرات الإشارات الصحيحة. الشيء الوحيد هو أن الكثير من المتداولين يستخدمون هذه الطريقة.

بالطبع، تساعد مثل هذه الطريقة في ربح المال، لكن في بعض الأحيان نتلقى الكثير من الإشارات الخاطئة. هذا هو السبب في أنه من المفيد استخدام هذه المؤشرات للعثور على منطقة توازن السوق لمغادرة الجمهور.

ستساعدك مؤشرات القوة النسبية وستوكاستيك ودى ماركر في العثور على التوازن بين مناطق ذروة الشراء ومناطق ذروة البيع. حاول إجراء الصفقات في اللحظات التي لا يكون المتداولون الآخرون نشطين فيها للغاية.


ليس بالأمر الجلل، لكن القليل من الناس يرون استقلالهم في مثل هذه الأمور. تذكر أن التداول في البيئة الجديدة يعد تجربة مفيدة للغاية. ضع هذه النصيحة موضع التنفيذ- وسوف تغادر جمهور السوق.

Related posts
© 2014 - 2020 Olymp Trade. All Rights Reserved.