عوامل مهمة في تداول الفوركس


سواء كنت تستثمر بالفعل في أسواق الفوركس باستخدام Olymp Trade أو كنت تتطلع إلى البدء، فهناك العديد من الأشياء التي يجب مراعاتها وفهمها من أجل تحقيق المزيد من النجاح من صفقاتك. في حين أن تداول الفوركس مع أزواج العملات قد يبدو معقدًا للغاية، وهو كذلك إلى حد ما، يمكن للمتداولين استخدام عدد من الطرق المختلفة لتحسين نتائج تداولهم.

قد يكون كل عامل مؤثر على تداول العملات معقدًا للغاية، ولكن لا يلزم استكشاف كل هذه التعقيدات بتعمق شديد. ومع ذلك، فإن الحصول على نظرة عامة جيدة وفهم جيد لسوق الصرف الأجنبي سيكفي للمساعدة في اتخاذ قرارات تداول أفضل.

فيما يلي بعض الأشياء التي يجب على المتداولين مراعاتها عند الاستثمار في أسواق الفوركس والتي تم تقسيمها بمفاهيم أبسط لمساعدة المستثمرين العاديين.

1. كيف تؤثر أسعار الفائدة على قيمة العملة

لدى كل دولة تقريبًا معدلات فائدة يحددها “البنك المركزي” في تلك الدولة. في الولايات المتحدة، تقع هذه المسؤولية على عاتق بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، وتختلف أسماء كل مؤسسة، لكنها في الأساس تفعل الشيء نفسه، وهو تحديد سعر الفائدة على الصعيد المحلي.

معدل الفائدة هذا ليس المعدل الذي تفرضه البنوك على العملاء لاقتراض الأموال لشراء المنازل والسيارات أو لبدء/تمويل الأعمال. ولكن، هو معدل الفائدة الذي تفرضه البنوك على بعضها البعض للحصول على قروض من بعضها البعض. نعم، تقترض البنوك الأموال من بعضها البعض باستمرار لتلبية المتطلبات الفيدرالية الأخرى، ولكن هذا لوقت آخر.

تساعد أسعار الفائدة المرتفعة على تقليل التضخم بينما تساعد المعدلات المنخفضة على زيادة النشاط التجاري. غالبًا ما تؤثر أي أخبار يتم إصدارها حول أسعار الفائدة على أسواق الفوركس والأسهم، كما أن التغييرات في سعر الفائدة ستؤثر بشكل مباشر على قيمة عملة ذلك البلد. يمكنك العثور على العديد من تحديثات الأخبار من خلال قسم Insights الخاص بـ Olymp Trade على المنصة مثل تلك الموجودة في الصورة أدناه، ولكن عادةً ما يكون الجمع بين مصادر الأخبار هو الأفضل.

2. كيف تؤثر صحة الاقتصاد العامة على العملات

سيكون لقوة اقتصاد الدولة تأثير كبير على كيفية تقييم عملة تلك الدولة مقابل العملات الأخرى. تتمتع الدولة ذات الاقتصاد القوي أو المتنامي بالقدرة على شراء المزيد من السلع والخدمات وتخصص المزيد من أموالها في التداول. وهذا بدوره سيؤثر على كيفية تقييم عملتها.

هناك العديد من التقارير الشهرية والربع سنوية والسنوية التي ستشير إلى مدى جودة أداء اقتصاد الدولة. أهم هذه التقارير هو الناتج المحلي الإجمالي (GDP) ويُنصح المتداولون بالاهتمام بأية أخبار عن نمو الناتج المحلي الإجمالي في الدول الكبرى مثل الولايات المتحدة والصين والاتحاد الأوروبي.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤثر أرقام البطالة وثقة المستهلك وتقارير التضخم على أسواق الفوركس بشكل مباشر.

3. كن على دراية بالاضطرابات السياسية والصراع العسكري

يمكن أن يكون للاضطرابات السياسية والعسكرية في أي دولة أو منطقة تأثير كبير على الدول والمناطق الأخرى التي لا يبدو أن لها أي علاقة مباشرة بالنزاع. ومع ذلك، فنحن نعيش ضمن اقتصاد عالمي وأصبح العالم أصغر وأكثر ارتباطًا أكثر من ذي قبل.

ترقب أخبار الأوضاع السياسية على المستويات العليا وأي نزاعات عسكرية تختمر واطرح الأسئلة بنشاط وابحث عن إجابات حول كيفية تأثير هذه الأحداث على التداول في العالم.

على سبيل المثال، يمكن أن يكون للاضطراب السياسي في بلد صغير مثل “ميانمار” تأثير على التداول مع الصين لأن “ميانمار” مصدّر رئيسي للغاز الطبيعي إلى الصين. أي زيادة في تكاليف الطاقة للمصنعين الصينيين يمكن أن ترفع أسعار السوق وتقلل من ربحية الآخرين. كما يمكنك أن تتخيل، حتى بعض التموجات الصغيرة يمكن أن تخلق بعض الموجات الاقتصادية.

4. الجمع بين التحليل الأساسي والفني

قد يسأل بعض المتداولين الجدد “ما هو تحليل السوق” و “ما هو الفرق بين التحليل الأساسي والتحليل الفني”. اطمئن، لا يعتبر أي منهما معقدًا للغاية أو يصعب فهمه مع بعض الوقت والممارسة، وكلاهما يستخدم في التحليل العام لسوق العملات (الفوركس).

يعتمد التحليل الأساسي بشكل أكبر على الأخبار الاقتصادية والسياسية الموضحة في النقاط الثلاث الأولى. بينما يتطلب التحليل الفني تقييم مخططات التداول الفعلية لأزواج العملات.

تتمثل الاستراتيجية الجيدة في تحديد زوج عملات واحد أو عدة أزواج عملات مختلفة والتعرف عليها جيدًا بمرور الوقت. سوف تكون قادرًا على رؤية أنماط السلوك بناءً على الأخبار الاقتصادية بالإضافة إلى كيفية اتجاه هذه الأزواج وانعكاس اتجاهاتها.

على سبيل المثال، يُعد زوج EUR/USD هو أكثر أصول الفوركس تداولًا. سيكون هذا الزوج حساسًا تجاه البيانات الاقتصادية الأمريكية والأوروبية مثل التغيرات في أسعار الفائدة والبطالة والناتج المحلي الإجمالي. ومع ذلك، يُظهر التحليل الفني أنه منذ عام 2015، يتم تداوله دائمًا فوق سعر صرف 1.1 (1 يورو يساوي 1.1 دولار أمريكي).

ستجد هنا مخطط شهري للزوج مع خط أفقي وردي يُظهر الدعم الهائل عند مستوى 1.1. سيكون فهم السلوك التاريخي للزوج مفيدًا إذا/عندما يقترب من المستوى 1.1 في المستقبل فيما يتعلق بكيفية اتخاذ قرار تداول بناءً على الأخبار.

يمكنك تحسين مهاراتك في كيفية إجراء التحليل الفني للسوق على المنصة من خلال الاستفادة من الدروس التعليمية المتعددة واتخاذ قرارات أفضل بكثير بشأن وقت الدخول والخروج من الصفقات في السوق. علاوةً على ذلك، إذا قام المتداولون بتنفيذ العديد من استراتيجيات تداول الفوركس والتي يمكن تعلمها على المنصة، سيكونون قادرين على زيادة ربحيتهم إلى أقصى حد.

تحول إلى خبير بتطبيق هذه المبادئ

لا يحتاج المتداولون إلى الحصول على شهادة في المالية أو الاقتصاد ليصبحوا خبراء في الفوركس ولكي يفهمون كيفية تحليل الأسواق. جميع المعلومات اللازمة متاحة مجانًا وبتفصيل أكبر مما تم شرحه أعلاه.

إن وضع الأفكار التي تمت مناقشتها هنا في الاعتبار أثناء التداول، سيؤدي إلى تحسن سلوك التداول الخاص بك من تلقاء نفسه لأن وعيك سيؤثر على تحليل السوق واتخاذ القرار. ومع ذلك، فإن أخذ الوقت الإضافي لصقل مهاراتك التحليلية وتطبيقها عندما تشاهد معلومات ذات صلة في الأخبار أو في أي مكان آخر، سيزيد بالتأكيد من معدل نجاحك في التداول.

ضع في اعتبارك، إن كان تحليلك الأساسي والفني يوفر لك صفقة أخرى رابحة بقيمة 100$ في الأسبوع، فستكون قد ربحت 5,000$ إضافية بعد عام. المكافأة بالتأكيد تستحق الجهد.


تحذير من المخاطر

تحذير من المخاطر: المعلومات المقدمة لا تُعد توصية بإجراء الصفقات. باستخدامك لهذه المعلومات ، تكون وحدك مسؤولاً عن قراراتك وتتحمل جميع المخاطر المتعلقة بالنتائج المالية لهذه الصفقات.

ابدأ التداول