التحليلات

الأخبار والاتجاهات والتحليلات 04.02.2020

بريطانيا العظمى غادرت الاتحاد الأوروبي

اليوم، ينصب التركيز على خطط “أوبك” لخفض حجم الإنتاج مرة أخرى، وإعادة نشاط الجيش التركي في سوريا، وكذلك الحياة الجديدة لبريطانيا.

 

الأخبار

بريطانيا العظمى غادرت الاتحاد الأوروبي. ذات تأثير على مؤشر “فوتسي 100”


دول “الأوبك” تخطط لخفض إنتاج النفط بمقدار 500 ألف برميل يوميًا. ذات تأثير على خام برنت


تركيا ترد على قوات الحكومة السورية. ذات تأثير على الليرة التركية


بعد عطلة رأس السنة الجديدة، البورصات الصينية تفتح على انهيار حاد. ذات تأثير على مؤشر “هانج سنج”


نشاط الأعمال يزدهر في فرنسا وألمانيا. ذات تأثير على اليورو

 

التقويم

09:30 جرينتش

سيتم نشر مؤشر مديري المشتريات لقطاع البناء البريطاني – وهو مؤشر النشاط التجاري في قطاع البناء. أي نتيجة فوق 46.6 ستؤثر بشكل إيجابي على ديناميكيات الجنية الإسترليني.


21:45 بتوقيت جرينتش

سيتم إصدار تقرير عن معدل التغير في التوظيف في نيوزيلندا لربع العام الرابع لعام 2019. معدل النمو المتوقع هو 0.4%. إن ظهر أقل، فقد ينخفض الدولار النيوزيلندي.

 

التحليل الفني

GBP/USD

غادرت بريطانيا الاتحاد الأوروبي قبل منتصف ليل يوم 31 يناير/كانون الثاني بساعة. الآن يتعين على البلاد معالجة العلاقات التجارية الخارجية، بما في ذلك تلك مع الاتحاد الأوروبي. على هذه الخلفية، اختارت بعض الشركات الكبرى نقل مقراتها الرئيسية من المملكة المتحدة، ولكن الخبراء لا يتوقعون مشاكل خطيرة تؤثر على “لندن”.

يظهر زوج GBP/USD إشارات على وجود نمط “مثلث متوسع”. لهذا السبب، في المستقبل القريب، يمكننا توقع انخفاض إلى 1.29800 على الأقل. في الوقت نفسه، لا يزال استمرار الاتجاه الهابط هو المرجح.

USD/RUB

من المتوقع أن يستأنف الاتجاه الصاعد لزوج USD/RUB بفضل مستوى فيبوناتشي 63.25.

USD/NOK

اخترق زوج USD/NOK مستوى مقاومة مهم عند 9.23، وبالتالي يمكن أن يستمر الاتجاه الصاعد.

 

USD/NOK في مثل هذا اليوم

  •     منذ عام 2000، ويوم 4 فبراير/شباط كان يومًا مناسبًا للتداول 15 مرة.
  •     في 53% من تلك الأيام، انتهى تداول الأصل بالارتفاع.
  •     وكان الحد الأقصى لنطاق الدعم 1.91%.
  •     واقتصر الاتجاه الهابط على 2.31%.
Related posts
© 2014 - 2020 Olymp Trade. All Rights Reserved.