التحليلات

التحليلات الأخبار، والاتجاهات، والتحليلات 16.01.2020

بنك إنجلترا يتوقع انخفاض التضخم

اليوم، ينصب التركيز على توقعات سعر الفائدة الذي يحدده البنك المركزي النرويجي، ورفض “بوينج”، وكذلك تحذير بنك إنجلترا.

 

في دائرة الضوء

أظهر استطلاع لـ “رويترز” أن البنك المركزي النرويجي ليس من المتوقع أن يغير سعر الفائدة. ذات تأثير على الكرونة النرويجية


رفض الرئيس الإيراني إمكانية عقد اتفاقية نووية جديدة مع الولايات المتحدة. ذات تأثير على خام برنت


رفضت الخطوط الجوية الماليزية قبول 25 طائرة من طراز “بوينج 737 MAX”. ذات تأثير على “بوينج”


حذر “مايكل سوندرز”، مسؤول في بنك إنجلترا، من خطر انخفاض التضخم في البلاد. ذات تأثير على الجنيه الإسترليني


صرحت المفوضية الأوروبية إن ميزانية البرتغال لعام 2020 قد تنتهك القواعد المالية للاتحاد الأوروبي. ذات تأثير على اليورو

 

الأحداث المقبلة

12:30 جرينتش

سيتم نشر محضر آخر اجتماع للبنك المركزي الأوروبي حول السياسة النقدية. قد يؤدي هذا الحدث إلى ارتفاع حركة اليورو.


13:30 جرينتش

من المقرر نشر مؤشر نشاط الإنتاج الصادر عن بنك الاحتياطي الفيدرالي في فيلادلفيا. يتوقع الخبراء نسبة بقيمة 3.8 نقطة. سيؤدي الانحراف الصاعد إلى زيادة في قيمة الدولار الأمريكي.


18:00 جرينتش

ستلقي رئيسة البنك المركزي الأوروبي “كريستين لاجارد” خطابًا. قد يؤدي هذا الحدث إلى ارتفاع حركة اليورو.

 

التحليل الفني

GBP/USD

كان الارتفاع الأخير في العملة البريطانية نتيجة انتصار حزب المحافظين في الانتخابات البرلمانية التي جرت خلال ديسمبر/كانون الأول، مما أنهى خديعة الخروج. حقق رئيس الوزراء “بوريس جونسون” هدفه، وفي أواخر يناير/كانون الثاني، ستبدأ بريطانيا عملية مغادرة الاتحاد الأوروبي.

ومع ذلك، فإن التحذيرات الصادرة عن بنك إنجلترا حول خطر انخفاض التضخم تشير إلى وجود مشاكل محتملة في الاقتصاد. لذلك، قد يصل زوج العملات قريبًا إلى مستوى 1.22000. وقد تمت الإشارة إلى ذلك بالفعل عن طريق انخفاض الفركتلات على المخطط.

Dash

ارتفعت العملة المشفرة أكثر من 30% في اليوم الأخير، ومع ذلك، من وجهة نظر التحليل الفني، يمكن أن يستمر الاتجاه الصاعد إلى مستوى 150.

NZD/CAD

أكمل الأصل نمط “الرأس والكتفين” الانعكاسي. في المستقبل القريب، نتوقع اختراق مستوى 0.86000 وبالتالي المزيد من الانخفاض.

 

GBP/USD في مثل هذا اليوم

  •     منذ عام 2000، ويوم 16 يناير/كانون الثاني كان يومًا مناسبًا للتداول 15 مرة.
  •     في 40% من تلك الأيام، انتهى الأصل بالارتفاع.
  •     وكان الحد الأقصى للدعم 0.61%.
  •     واقتصر الاتجاه الهابط على 1.31%.
Related posts
© 2014 - 2020 Olymp Trade. All Rights Reserved.