التحليلات

الأخبار، والاتجاهات، والتحليلات 30.07.2021

نمو الولايات المتحدة خلال الربع الثاني

ينصب التركيز اليوم على الرهون العقارية البريطانية، والبطالة الألمانية، والمكاسب الأمريكية.

التقويم

8:00 ت ع م

سيتم إصدار بيانات الناتج المحلي الإجمالي الألماني (ربع السنوي) للربع الثاني. التوقعات: 2.0%. إن ظهرت النتائج أقل من المتوقع، فقد يتلقى اليورو  دفعة سلبية.

أصول التداول: EUR/USD، EUR/CHF، NZD/EUR


9:00 ت ع م

سيصدر مؤشر أسعار المستهلك في الاتحاد الأوروبي (السنوي) لشهر يوليو/تموز. التوقعات: 2.0%. إن ظهرت البيانات أعلى من المتوقع، فقد يتلقى اليورو  دفعة إيجابية.

أصول التداول: EUR/USD، EUR/CHF، NZD/EUR


12:30 ت ع م

الناتج المحلي الإجمالي الكندي (الشهري) لشهر مايو/أيار. التوقعات: -0.3%. إن ظهرت النتائج أعلى من المتوقع، فقد يتعرض الدولار الكندي  لضغط إيجابي.

أصول التداول: USD/CAD، EUR/CAD، GBP/CAD

الأخبار

من المحتمل أن يكون الاقتصاد الأمريكي قد اكتسب قوة خلال الربع الثاني، مع وتيرة النمو التي من المحتمل أن تكون ثاني أسرع نمو خلال 38 عامًا، حيث غذت المساعدات الحكومية الضخمة واللقاحات ضد COVID-19 الإنفاق على الخدمات المتعلقة بالسفر. ذو تأثير على الدولار الأمريكي


تسارع التضخم السنوي لأسعار المستهلك في ألمانيا بأكثر من المتوقع ليصل إلى أعلى مستوى له خلال 13 عامًا في يوليو/تموز، مما دفع نقابة قطاع الخدمات Verdi للمطالبة فورًا “بزيادات قوية في الأجور”. ذو تأثير على DAX


أظهر إقراض الرهن العقاري البريطاني ارتفاعًا قياسيًا خلال يونيو/حزيران حيث سارع مشترو المنازل للتأهل للإعفاء الضريبي قبل تقليصه، لكن البيانات الأخرى أضافت إلى علامات على أن ارتفاع حالات الإصابة بـ COVID-19 في الأسابيع الأخيرة أدى إلى تباطؤ الانتعاش الاقتصادي واسع النطاق من الإغلاق. ذو تأثير على الجنيه الإسترليني


ارتفع إنفاق حاملي بطاقات الائتمان والخصم في بريطانيا بنقطتين مئويتين خلال الأسبوع المنتهي في 22 يوليو/تموز مقارنةً بالأسبوع السابق، وفقًا للبيانات التي نشرها مكتب الإحصاء البريطاني يوم الخميس. ذو تأثير على الجنيه الإسترليني


أظهرت أرقام رسمية يوم الخميس أن البطالة الألمانية تراجعت خلال يوليو/تموز مع قيام الشركات بتعيين المزيد من الموظفين في ضوء تعافي أكبر اقتصاد في أوروبا. ذو تأثير على اليورو

التحليل الفني

AUD/USD

انتعش الاقتصاد الأمريكي مرة أخرى بفضل اللقاحات والحوافز. على الرغم من أن التعافي جاري، يستمر التضخم في الارتفاع، وأومأ بنك الاحتياطي الفيدرالي نحو التناقص، الأمر الذي أثار مخاوف المستثمرين وأسقط الدولار.

يحاول الزوج اختراق منطقة المقاومة خلال الارتفاع ببطء إلى الأعلى.

Microsoft

تختبر مستوى دعمها بعد يومين من الانخفاض الشديد، وقد تنعكس الأسعار لأعلى.

FTSE 100

يختبر المؤشر مستوى مقاومته وقوة الاتجاه الصاعد الحالي.

Related posts