أخبار العلامة التجارية

Olymp Trade: جعل العالم مكانًا أفضل

يقدم الوسيط العالمي يد المساعدة للمحتاجين


تحافظ Olymp Trade، وهي منصة تداول عبر الإنترنت من الدرجة الأولى، على تعزيز مراكزها في السوق. سبب هذا النمو المستقر واضح: نحن نوفر لعشرات الملايين من الأشخاص حول العالم بيئة تداول داعمة وفرص ممتازة لجني الأرباح. إيماننا الأساسي هو أن لكل فرد، بغض النظر عن خلفيته الاجتماعية ومكانته الاقتصادية، الحق في حياة كريمة.

تتمثل مهمة Olymp Trade في تمكين الناس من إدراك هذا الحق. النهج يعتمد على الموقف. أحيانًا يكون طريقنا مستقيمًا ومباشرًا: عندما تحل كارثة ما، فإننا نقدم الموارد المادية للمحتاجين – بسرعة وبدون شروط.

في ظل الظروف العادية، نعمل على تهيئة الظروف لتحقيق النمو والنجاح المستدامين. من بين أشياء أخرى، تستثمر Olymp Trade في عدة برامج تساعد الأشخاص المحتاجين في الحصول على الرعاية الصحية الأساسية والتعليم الجيد وغيرها من الأشياء الضرورية.

Olymp Trade: المسؤولية الاجتماعية

دخلت OlympTrade السوق في عام 2014. موثوقيتنا مؤكدة من خلال عضويتنا من الفئة A في “مؤسسة التمويل الدولية”، والتي توفر المزيد من الضمانات للعملاء.

يُعد التكريم من قبل السلطات وجوائز معارض التداول أمرًا مهمًا، لكنه ليس كل شيء.
في Olymp Trade، نعتقد أن العمل التجاري الناجح لا يجب أن يكون موجودًا فقط من أجل مصلحته الخاصة. لترجمة الأقوال بالأفعال، نخطط لتوجيه بعض أموالنا لإحداث تغيير إيجابي في المجتمعات المحلية.

أولاً، سنواصل تقديم الدعم العاجل بعد وقوع الكارثة إن تسببت الفيضانات أو الأعاصير أو حالات الجفاف في ترك الناس دون مأوى أو طعام. بالتعاون مع شركائنا في الموقع، قمنا بالفعل بتجميع وتسليم وتوزيع الكثير من صناديق الطوارئ للأسر المتضررة. لحسن الحظ، فإن الشركات سريعة رد الفعل مثل شركتنا تكون فعالة بشكل مناسب عندما يجب إنجاز الأمور بسرعة وفي ظل ظروف متقلبة.

من ناحية أخرى، نحن نتفهم أهمية أن تكون استباقيًا ومتسقًا. لذلك، ستواصل Olymp Trade شراكتها مع المنظمات الإنسانية لتشغيل حملات الصحة الاجتماعية والتعليم والتوعية. تبدو هذه المهمات الروتينية أقل بطولية، لكنها منظمة بشكل أفضل وتساهم في تحسين الحياة على مستوى المجتمع.

نعتقد أن هذا النهج المزدوج سيجعل العالم مكانًا أفضل. فيما يلي بعض الأمثلة على المشاريع التي أنجزتها Olymp Trade حتى الآن.

🇮🇩 إندونيسيا: بعثة دعم الجائحة

كان السكان المعوزون اقتصاديًا في إندونيسيا من بين أولئك الذين عانوا أكثر من غيرهم من جائحة COVID-19.

في مايو/أيار 2020، دخل فريق Olymp Trade في شراكة مع مؤسسة Rumah Zakat لتقديم صناديق المساعدات إلى “جاكرتا” و”سورابايا” و”باندونج” و”بوجور” و”بيكاسي” و”ديبوك” و”سولو” (سوراكارتا) و”تانجيرانج”. تلقى العديد من السكان، بما في ذلك العائلات المتضررة من الجائحة، إمدادات غذائية ساعدتهم خلال الأوقات الصعبة.

2020-06-04-ID-Charity-7

🇮🇳 الهند: مهمة مهرجان Ganesha Chaturthi

عرّضت جائحة COVID-19 أنظمة الرعاية الصحية والحماية الاجتماعية الهندية لضغط غير مسبوق. كانت الفئات الأكثر حاجةً من المواطنين تكافح فقط من أجل البقاء. لدعم هؤلاء الأشخاص، تعاونت Olymp Trade مع مؤسسة Smile المشهورة عالميًا. ومعًا، عقدنا حدثًا خيريًا مشتركًا في “تشيناي”، عاصمة ولاية “تاميل نادو”. تلقت الأسر ذات الدخل المنخفض صناديق مساعدات مع طعام كاف لإطعام أسرة مكونة من خمسة أفراد لمدة شهر. احتوت هذه الصناديق أيضًا على منتجات النظافة اللازمة أثناء الجائحة.

بشكل مناسب، تم توقيت المهمة مع مهرجان Ganesh Chaturthi. وهو يرتبط في الثقافة الهندية بالكرم والازدهار.

Image 10

🇻🇳 فيتنام: مساعدة ضحايا الفيضانات

تعرضت فيتنام المتأثرة بالفعل من عواقب الجائحة، إلى العواصف المطيرة الشديدة التي سببتها الأعاصير المدارية خلال أكتوبر/تشرين الأول ونوفمبر/تشرين الثاني 2020. وأدى ذلك إلى فيضانات وانهيارات أرضية شديدة، مما ترك مئات الآلاف من الأشخاص دون منازل ومحاصيل وإمدادات غذائية.

خلال وقت قصير، قدم فريق Olymp Trade مساعدات إنسانية للعديد من السكان الفيتناميين. في 28 – 29 نوفمبر/تشرين الثاني، بالتحديد أقيمت فعاليات خيرية واسعة النطاق لتقديم المساعدة الطارئة لـ “هاي لانج”. احتوت صناديق المساعدات على أغذية أساسية ومستلزمات مدرسية للأطفال لمواصلة تعليمهم.

🇮🇩 إندونيسيا: تقديم المساعدة إلى “جنوب كاليمانتان”

في بداية عام 2021، تعرضت إندونيسيا للعديد من الكوارث الطبيعية، بما في ذلك الفيضانات الهائلة. وكانت “جنوب كاليمانتان” إحدى أكثر المناطق تضررًا، وهي مقاطعة تقع في الجزء الجنوبي الشرقي من “بورنيو”. وتسبب هطول الأمطار الغزيرة والفيضانات الناتجة عنها في غرق أكثر من 3,500 منزل وتضرر أكثر من 11,500 نسمة.

بالشراكة مع DT Peduli، وهي منظمة غير ربحية محلية ذات سمعة طيبة، قامت Olymp Trade بتسليم صناديق المساعدات إلى مخيم اللاجئين المؤقت في ” حنديل بابريك”، حيث أقامت العديد من العائلات النازحة. بالإضافة إلى الوجبات الخفيفة والأطعمة الأساسية، احتوت هذه الصناديق على منتجات النظافة ومياه الشرب والبطانيات واللوازم المدرسية. كما حصلت العائلات التي لديها أطفال على حليب الأطفال والحفاضات للعناية بأطفالهم الصغار.

إندونيسيا: تقديم المساعدة إلى "جنوب كاليمانتان"

 

 

🇪🇬 مصر: مساعدة دور الرعاية على النجاة من COVID-19

وجد سكان دور الرعاية في مصر أنفسهم في خطر أثناء الجائحة. يعاني العديد من هؤلاء الأشخاص من إعاقات عقلية ومجموعة من الأمراض المزمنة. لذلك، فهم معرضون لخطر متزايد من الإصابة بأمراض خطيرة بسبب COVID-19، خاصةً عندما يكون نظام الرعاية الصحية مثقلًا.

في ديسمبر/كانون الأول 2020 – يناير/كانون الثاني 2021، تعاونت Olymp Trade مع مؤسسة الهلال الأحمر المصري (ERC) لدعم نزلاء العديد من دور الأيتام ودور رعاية المسنين في القاهرة والجيزة والإسكندرية. قام موظفو ومتطوعو الهلال الأحمر المصري بحملة توعية واسعة النطاق لتحسين عادات النظافة لدى النزلاء وعادات التباعد الاجتماعي. كما قاموا بفحص العديد من هؤلاء الأشخاص لتقييم حالتهم البدنية والعقلية وتقديم المساعدة التي تشتد الحاجة إليها، بما في ذلك لقاحات الإنفلونزا الموسمية. أخيرًا، وزع فريق المشروع 700 مجموعة من مستلزمات النظافة الشخصية الضرورية وساعد في تعقيم مرافق المعيشة.

بعد المهمة، تلقت Olymp Trade خطاب شكر من الدكتور “رامي الناظر”، الرئيس التنفيذي للهلال الأحمر المصري.

Global Article Fragment - Egypt Charity - EN_0

 

🇮🇳 الهند: إطعام الجياع في مومباي ودلهي

بسبب عمليات الإغلاق على مستوى البلاد، فقد عشرات الملايين من الأشخاص في الهند وظائفهم ومصدر دخلهم. إلى جانب ذلك، ارتفعت أسعار المواد الغذائية، مما دفع المجتمعات الأكثر عوزًا إلى حافة المجاعة. بالنسبة للكثيرين، أصبح انعدام الأمن الغذائي مشكلة أكبر من المخاطر المرتبطة بالفيروس.

في أغسطس 2021، تعاونت Olymp Trade مع Akshaya Patra Foundation، وهي منظمة غير حكومية هندية معروفة، لإدارة حملة خيرية جديدة في “مومباي” و”دلهي”. أنشأ الشركاء مطابخ ميدانية متعددة لتوزيع آلاف الوجبات المغذية الساخنة على المشردين، والعمال المهاجرين، والعاملين باليومية، والأسر ذات الدخل المنخفض. كما تمكن أولئك القادرين على الطهي بأنفسهم من الحصول على واحدة من 500 صندوق بقالة يحتوي على مؤن تكفي اسبوعين من القمح والعدس والسكر والتوابل وغيرها من ضروريات المنزل.

كانت شركة Olymp Trade سعيدة بمساعدة الأشخاص الأكثر احتياجًا في الهند على البقاء على قيد الحياة لتجاوز هذه الأوقات العصيبة. كما نشكر فريق Akshaya Patra على هذه الفرصة لإحداث تغيير.

Olymp Trade Helps Fight Hunger in India

Related posts