Olymp Trade: مهمة مساعدات جديدة في إندونيسيا


أثقل عام 2021 بالفعل كاهل سلطات الكوارث في إندونيسيا بالعمل المضني. تسببت الأمطار الغزيرة في انهيارات أرضية مميتة وفيضانات تاريخية في أجزاء كثيرة من البلاد، مما تسبب في نزوح عشرات الآلاف من الأشخاص. كما لو أن ذلك لم يكن كافيًا، قتلت عدة زلازل العشرات وجرحت المئات.

لقد كانت بداية سيئة للغاية للعديد من العائلات الإندونيسية. أضف هنا الخسائر الاقتصادية والبشرية التي تسببت بها بالفعل جائحة COVID-19. لمساعدة هؤلاء الأشخاص على التعافي، نفذ فريق الاستجابة للكوارث في Olymp Trade عملية مساعدة أخرى.

الفيضانات المميتة تضرب “جنوب كاليمانتان”

كانت “جنوب كاليمانتان” من أكثر المناطق تضررًا من هذه الكوارث المناخية. في يناير/كانون الثاني، تعرضت هذه المقاطعة الواقعة في الجزء الجنوبي الشرقي من جزيرة “بورنيو لأشد فيضانات تدميرًا على الإطلاق”. جعلت الكارثة الحاكم المحلي يعلن حالة الاستجابة لحالات الطوارئ.

وفقًا للتقارير، عانت العديد من المقاطعات في “جنوب كاليمانتان” من الكارثة، وكانت “بالانجان”، و”بانجار”، و”هولو سونجاي تينجا”، و”تاناه لاوت” من بين الأماكن الأكثر تضررًا. وغمرت الفيضانات أكثر من 3,500 منزل وتضرر أكثر من 11,500 ساكن. العديد منهم تضررت أو دمرت منازلهم وممتلكاتهم ومخزونهم. اعتمدت نجاة العديد من الأشخاص على مدى سرعة وصول المساعدات الطارئة.

كانت Olymp Trade من بين أولئك الذين جاءوا للإنقاذ. من أجل هذه المهمة، دخل فريقنا في شراكة مع DT Peduli. ترتبط هذه المنظمة غير الهادفة للربح مع Amil Zakat، المؤسسة الوطنية التي تقيم العديد من المشاريع التعليمية والاجتماعية في إندونيسيا لدعم الأطفال المحتاجين وأسرهم.

فريق Olymp Trade يقدم المساعدة

ساعدنا فريق DT Peduli، الذي يدرك جيدًا احتياجات المجتمع المحلي، في تجميع حزم المساعدات وتسليمها إلى قرية “كالي بيسار” في مقاطعة “كوراو”.

في وقت سابق، غمرت المياه جميع المنازل البالغ عددها 230 هنا، وكانت العديد من العائلات المحلية تفتقر إلى الضروريات الأساسية.

قام الفريق المشترك بتجميع حزم المساعدات لمساعدة القرويين على تجاوز الأوقات الصعبة. احتوت الأكياس على منتجات البقالة والوجبات الخفيفة والبطانيات وغيرها من الأشياء الضرورية، بما في ذلك منتجات النظافة. في المناخ الحار والرطب، مع ارتفاع مخاطر تفشي الأمراض المعدية، قد ينقذ الصابون ومعقمات اليدين الأرواح.

كانت العائلات التي لديها أطفال سعيدة بتلقي حليب الأطفال وحفاضات الأطفال. أخيرًا وليس آخرًا، قدمت Olymp Trade للأطفال اللوازم المدرسية، حتى يتمكنوا من استئناف التعليم في أقرب وقت ممكن.

التطلع إلى المستقبل

إنها ليست أول مهمة إنسانية تنظمها Olymp Trade في هذا البلد. في العام الماضي، قدمنا الدعم إلى الأسر الإندونيسية التي عانت بشدة من الأزمة الاقتصادية التي سببتها الجائحة.

مندوب Olymp Trade:

إن مساعدة الناس على الهروب من فخ الفقر والتغلب على الصعوبات لهو أمر يجري في دماء Olymp Trade. وهي طريقتنا في رعاية المجتمعات المحلية وجعلها مكانًا أفضل للعيش. في ظل الظروف العادية، “نعلم الناس صيد الأسماك”، ولكن عندما تحل كارثة، من الضروري أن تقدم لهم “سمكة تطعمهم ليومهم”. فقط عندما يتم تلبية الاحتياجات الأساسية، يمكن لأي شخص البدء في تغيير حياته. وفي هذه المرحلة، يسعدنا أن نقدم لهم حلولنا في التداول.

كانت بداية عام 2021 صعبة إلى حد ما بالنسبة للعديد من الإندونيسيين. وعلى الرغم من أننا لا نستطيع منع وقوع الكوارث الطبيعية، فإننا نبذل قصارى جهدنا للتخفيف من الأضرار التي تسببها.

نحن ممتنون للفريق الموجود في الموقع الذي ساعدنا في توصيل المساعدات وتوزيعها. نأمل أن تكون مهمتنا المشتركة التالية أكثر تأثيرًا!


تحذير من المخاطر

تحذير من المخاطر: المعلومات المقدمة لا تُعد توصية بإجراء الصفقات. باستخدامك لهذه المعلومات ، تكون وحدك مسؤولاً عن قراراتك وتتحمل جميع المخاطر المتعلقة بالنتائج المالية لهذه الصفقات.

ابدأ التداول