التحليلات

أسواق الأسهم، وإحصاءات الشركات، وتقرير Visa

تقرير Visa المالي في دائرة الضوء.


يشرح خبراء Olymp Trade ما يحدث ويعلقون على سلوك النفط وسوق الأسهم باستخدام Visa كمثال، وهي أحد أباطرة القطاع المالي الأمريكي.

أقوى تحركات الأسهم خلال الأسبوع الماضي:

  • Exxon Mobil  -6.29%. بـ 100$ ومضاعف X20، كان من الممكن أن تربح 125.80$ بسهولة.
  • NVidia -9.42%. بـ 100$ ومضاعف X20، كان من الممكن أن تربح 188.40$ بسهولة.
  • Chevron -5.43%. بـ 100$ ومضاعف X20، كان من الممكن أن تربح 108.60$ بسهولة.

 

سوق الأسهم

كان الأسبوع الممتد من 12 إلى 16 يوليو/تموز حياديًا بالنسبة لسوق الولايات المتحدة. فشل Dow Jones في التحرك فوق 35,000 نقطة، وظل Nasdaq المركب دون المستوى الرئيسي 15,000 نقطة، وفشل S&P 500 في اختراق حاجز 4,400 نقطة.

خلال الأسبوع، أفادت الشركات التالية بتقاريرها:

  • JP Morgan Chase. أعلنت الشركة عن نمو في الإيرادات خلال الربع الثاني بلغ 31.4$ مليار مع ربحية سهم (EPS) تبلغ 3.78$. على هذه الخلفية، ارتفع سعر السهم بنسبة مئوية كاملة. ومع ذلك، سرعان ما استعاد الدببة مكاسبهم في السوق من خلال “بيع” السهم.
  • Goldman Sachs Group. بلغت إيرادات الربع الثاني 15.39$ مليار، وارتفعت ربحية السهم إلى ما يزيد قليلاً عن 15$ للسهم. كما هو الحال مع JP Morgan، ارتفع سعر السهم إلى 385$ لكنه عاد بعد ذلك إلى أقل من 380$.
  • Morgan Stanley. ارتفعت الإيرادات إلى 14.76$ مليار. EPS بلغت 1.89$. لكن في هذه الحالة، على عكس المؤسسات المالية السابقة، انخفض سعر السهم. ويبدو أن السبب هو أن إيرادات الربع الثاني كانت أقل من نتائج الربع الأول. انخفض سعر السهم إلى 91.34$.

تقارير Visa يوم 27.07. توقعات الإيرادات تبلغ 5.84$ مليار و EPS عند 1.34$. لنلق نظرة على النتائج المالية للشركة:

  1. في عام 2020، انخفضت إيرادات الشركة بنسبة 4.9% إلى 21.8$ مليار. قبلها بعام، كانت الإيرادات 22.9$ مليار. كما انخفض صافي الدخل إلى 10.8$ مليار.
  2. يزيد متوسط عائد 5 سنوات على حقوق المساهمين (ROE) للشركة عن 31%. في المجال، معيار ROE يبلغ 28.28%.
  3. تدفع الشركة توزيعات أرباح ثابتة بمعدل ربح 0.52%.

كيف سيكون رد فعل السوق تجاه بيان Visa؟ على الأرجح، سنشهد انخفاضًا في الرسملة لأن إيرادات الربع الثاني ليست أعلى بكثير من النتائج المالية للشركة خلال الربع الأول، مما يعني أن المستثمرين سيفضلون على الأرجح “بيع” السهم.

سوق السلع

اتفقت دول “أوبك+” أخيرًا على زيادة تدريجية في إنتاج النفط. بدءًا من شهر أغسطس/آب، سيزداد إنتاج النفط بمقدار 400,000 برميل يوميًا حتى تعيد “أوبك+” النظر في مسألة الإنتاج في ديسمبر/كانون الأول.

تم إجراء تعديلات على مستويات الإنتاج الأساسية في بعض الدول. بالنسبة لدولة الإمارات العربية المتحدة على وجه الخصوص، تم رفع مستوى الإنتاج من 3.17 إلى 3.5 مليون برميل يوميًا، مما يعني أن الدولة ستجني المزيد من الأموال. تخطط المنظمة لإعادة النظر في الخطة في ديسمبر/كانون الأول من هذا العام.

على خلفية الأخبار باتفاق الدول، انخفض سعر خام برنت إلى ما دون 70$ للبرميل. في الواقع، كانت الأسواق تنتظر التوصل إلى اتفاق، وارتفع السعر بشكل أساسي لأن متداولو النفط كانوا يعتمدون على فشل الاتفاقية.

من ناحية أخرى، لم يكن هذا هو النهج الصحيح أيضًا لأن الانهيار يعني حرب أسعار، مما يعني التنقيب كما تريد، ولكن هذا من شأنه أن يخفض السعر أكثر. كما هو الوضع الآن، يمكن أن يرتفع السعر بسهولة إلى 60$ للبرميل، حيث يوجد مستوى دعم قوي.

الخاتمة

من المرجح أن يتغير الاتجاه في سوق الأسهم الأمريكية إلى الاتجاه الهابط. الأمر نفسه ينطبق على سوق “الذهب الأسود”. ربما من الأفضل انتظار انخفاض السعر أكثر. خلال ذلك، نواصل متابعة موسم التقارير في الولايات المتحدة عن كثب.

Related posts
التحليلات

الأخبار الأسبوعية 28.10–01.11.2019

نقدم العرض الأكثر شمولاً للأسبوع القادم على يد محللي Olymp Trade. ويتضمن كل من أخبار التقويم الاقتصادي والأحداث العالمية التي يمكن أن تؤثر بطريقة أو بأخرى على الأسواق العالمية. اقر...