أسلوب الحياة

النجاح نادرًا ما يكون طريقًا ممهدًا: “بيل جيتس”، و”فريدريك مال”، و”أنت”

قصتان ملهمتان عن رجلين عصاميين


هل هناك معادلة معينة للنجاح؟ هناك أناس ناجحون منذ مهد الحضارة. وكان لكل شخص ناجح قصته الخاصة.

هناك بعض أوجه التشابه بين جميع أنواع الانتصارات. دعونا نلقي نظرة على رجلين ناجحين من مجالين مختلفين، وعائلات مختلفة، وطرق حياة مختلفة. “بيل جيتس” أغنى رجل سابق في العالم و”فريدريك مال” صاحب إصدارات Parfums Frédéric Malle.

وكلاهما معترف به على أنه متربع على عرش مجاله. على الرغم من أن كلاهما فرد منتج في شركاتهما، إلا أنهما ليس لديهما الكثير من القواسم المشتركة. حسنًا، كلاهما كان طفلًا.

لدى “بيل جيتس” و”فريديريك مال” قواسم مشتركة أكثر من كونهما أطفال في الماضي. نشئا في بلدان وأوضاع اجتماعية واقتصادية ونظم تعليمية مختلفة.

“فريدريك مال” وعطوره المحظوظة

 وُلد “مال” في يوليو 1962، وترعرع بعدها في باريس – فرنسا لأب يعمل في صناعة السينما وأم تعمل في مجال العطور. أثناء نشأة “فريدريك” استكشف عالم العطور، ودرس تعقيدات روائح التسويق في البداية.

بعد التخرج من جامعة نيويورك بدرجة علمية في تاريخ الفن والاقتصاد، وطوال حياته المهنية المبكرة، عمل بجد مع المصورين قبل فترة قصيرة من العمل في الإعلان. لم يكن “فريديريك” متأكدًا من مدى تأثيره على العالم. فكما تعلم لاحقًا أن النجاح لا يعتمد فقط على القيام بشيء ما، بل بالعمل على ذلك الشيء ليكون أفضل من غيره.

Frederic Malle
Frederic Malle

بعد محاولة فاشلة لكتابة اسمه الخاص في عالم العطور الفرنسية، أصبح “مال” مستشارًا، ثم ذهب إلى مدرسة لصناعة العطور لمدة شهرين وبعد فترة وجيزة أطلق سلسلة Parfums Frédéric Malle.

Éditions de Parfums Frédéric Malle هي فخر لصانعي العطور، وهي مجموعة يُعتد بها من مهندسي الروائح. تم بناء إمبراطورته من خلال تكريم أولئك الذين كان يحترمهم ويقدرهم. في عام 2019، أنتجت شركة “مال” 29 عطرًا مختلفًا صنعها 16 صانع.

“بيل جيتس”: من المرآب إلى قمة عالم تكنولوجيا المعلومات

وُلِد “ويليام هـ. جيتس الثالث” في “سياتل” بواشنطن في أكتوبر/تشرين الثاني 1955، وهو ابن لمحام وعضو مجلس إدارة في First Interstate BancSystem و United Way of America.

منذ نعومة أظافرة، و”بيل” كان مفتونًا بالتكنولوجيا، بحيث أنه كتب أول برنامج له في الصف الثامن. درس “جيتس” العمل العملي مع شفرة المصدر لبعض البرامج الأولى التي يتم تشغيلها على جهاز كمبيوتر أثناء مساعدة أحد الشركات ومدرسته.

Bill Gates
Bill Gates

استمر افتتانه بأجهزة الكمبيوتر في النمو خلال فترة دراسته في “هارفارد”، والتي تركها بعد عامه الثاني. وبدعم من والديه، ترك “جيتس” المدرسة وأسس “مايكروسوفت” مع أحد أصدقائه من مرآب والديه.

بعد عقود من العمل الشاق والمثابرة أصبح بيل لفترة من الوقت أغنى رجل في العالم. لم يسمح لأي شيء بإعاقته أبدًا. كرمز في عالم التكنولوجيا، أحدث ثورة في العالم من خلال أجهزة الكمبيوتر. لم يضاهي إنجازاته في المجال تقريبًا سوى أعماله الخيرية في جميع أنحاء العالم.

طرق مختلفة، نفس النجاح

على الرغم من أنهم عاشوا حياة مختلفة حتى كبروا، ألا أنهم أصبحوا ناجحين في نهاية المطاف. هناك العديد من السبل لتحقيق النجاح، ولكن الأمر الأساسي في غالبية تلك السبل هو العمل الشاق. العزم على إحداث فرق والاستعداد للعمل من أجله هو ما يميز الشخص الناجح عن غيره.

لا يوجد بديل للجهد. على منصة Olymp Trade، يمكن للمستخدمين الوصول إلى جميع الأدوات اللازمة ليصبحوا متداولين ناجحين.

كانت حياتهم مختلفة بشكل كبير عن بعضها البعض وربما حياتك أنت أيضًا، ولكن هناك نقطة تركيز جعلت أحلامهم تتحقق ويمكن أن تفعل الشيء نفسه بالنسبة لك. حظى كل منهما بلحظة قرر فيها الانطلاق إلى هدفه وعدم السماح لأي شيء بردعه. العزم الذي أظهروه، جعلهم من هم عليه الآن.

قم بالعمل الصائب

توفر Olymp Trade الأدوات والمواد التعليمية اللازمة لتصبح متداولًا ناجحًا. ومع ذلك، فإن الأدوات لتحقيق ذلك ليست كافية، يجب على الشخص اختيار جعل التداول أولوية له. بمجرد اتخاذ هذا القرار، فكل شيء ممكن.

لا يتعلق النجاح بالمكان الذي أتيت منه أو كيف وصلت إليه، ولكن التصميم على تجاوز ظروفك للوصول إلى المكان الذي تريده هو ما يجعل قصتك فريدة من نوعها. استغل الصعود والهبوط واعمل مع Olymp Trade لصنع الحياة التي تريدها.

Related posts
© 2014 - 2020 Olymp Trade. All Rights Reserved.