Forex

التداول المتأرجح: أسلوب تداول للمحترفين

ما هو التداول المتأرجح؟


قد يبدو تصنيف المتداولين سطحيًا. ومع ذلك، هناك تقسيم واضح بينهم بناءً على فترة الاحتفاظ بالصفقة مفتوحة. إذا كانت استراتيجيتك تتضمن الاحتفاظ بالصفقات لمدة تتراوح من يومين إلى عدة أسابيع، يمكنك تسمية نفسك بالمتداول المتأرجح.

كقاعدة عامة، يبدأ المتداولون في إجراء صفقات تأرجح بعد اكتساب بعض الخبرة. بالنسبة للكثيرين منهم، فإن الاحتفاظ بالصفقات لفترة أطول هو الطريقة الوحيدة لتنفيذ مهام عملهم أثناء التداول على Olymp Trade.

إن سعينا نحو أسلوب تداول ذكي ومنطقي يلفت انتباهنا إلى التداول المتأرجح. دعنا نحاول فهم مزاياها عن التداول اليومي ونقدم بعض التوصيات الأساسية لتطوير استراتيجياتك في التداول.

الفرق بين التداول اليومي والتداول المتأرجح

يبدأ معظم المستثمرين المبتدئين بالتداول اليومي. ويرجع ذلك إلى رغبة المتداول في الحصول على دخل يومي ثابت، على غرار الطريقة التي يحصل بها العمال على رواتبهم من أرباب عملهم.

فيما يلي الخصائص الرئيسية للتداول اليومي:

  • لا يحتفظ المتداولون بالصفقات طوال الليل أو خلال عطلة نهاية الأسبوع.
  • يتمتع المتداولون اليوميون بفهم جيد لساعات التداول (يعرفون متى يتداولون ومتى يمتنعون عن التداول). يقومون بتعيين Stop Loss في قليل من الأحيان ولا يغادرون مكان عملهم عندما تكون صفقاتهم مفتوحة.
  • أيضًا، يميلون إلى استخدام استراتيجيات التداول المصممة للمتداولين اللحظيين (scalpers) والتداول في سوق متقلب بسبب الأخبار.
  • نادرًا ما يقومون بتحليل الأطر الزمنية التي تزيد عن 1-4 ساعات.

غالبًا ما يمتنع المتداولون اليوميون عن التحليل الأساسي المتعمق ولا يراقبون الوضع الجيوسياسي لأن طرق التوقع هذه غير فعالة على المدى القصير.

أما بالنسبة للمتداولين المتأرجحين، فلا يتعين عليهم مراقبة صفقاتهم بدون توقف لأنهم يستخدمون Stop Loss و Take Profit.

المتداولون المتأرجحون المتمرسون هم مثل الصيادين الأذكياء الذين يمكنهم الانتظار لفترة طويلة حتى يقومون باقتناص عملية تداول رابحة. لكن يمكنهم زيادة رأس مالهم بشكل كبير من خلال إجراء عدد قليل من الصفقات الناجحة على مدار عدة أيام.

الاستراتيجيات الأساسية للتداول المتأرجح

للتأكد من أنك تفهم ماهية التداول المتأرجح، ينبغي أن تتعرف على الخصائص الأساسية لاستراتيجيات التداول الشائعة التي تتوافق مع هذا النمط. سنقدم الآن مثالاً لنظام يعتمد على التحليل الفني ونحدد التوصيات الأساسية حول كيفية استخدام التحليل الأساسي في التداول المتأرجح.

المستويات الرئيسية

كل أصل له مستويات أسعار رئيسية. تُعد المستويات الرئيسية مفهومًا أوسع من مستويات الدعم والمقاومة، وخطوط الاتجاه، وما إلى ذلك.

هنا نتعامل مع متوسطات متحركة بفترات مختلفة، وأهم مستويات أحجام التداول، والقمم والقيعان التاريخية. يتخذ العديد من المستثمرين قرارات التداول الخاصة بهم اعتمادًا على موضع سعر الأصل بالنسبة إلى مستوى معين.

بمعنى أنه إذا كانت الأسعار أقل بقليل من مستوى المقاومة، فسيميل المتداولون إلى بيع أصول الأسهم، والعملات، والسلع. وإن كان سعر الأصل قريبًا من بعض القيعان المهمة، فسيبدأ المتداولون في الشراء بنشاط.

كما أن اتباع الاتجاه خيار شائع آخر لدى المتداولين المتأرجحين. وحيث أنهم لا يضطرون إلى متابعة السوق عن كثب بعد فتح صفقة، يحتاج هؤلاء المتداولون إلى شبكة أمان إضافية. يعمل الاتجاه تقليديًا عمل إجراء الحماية المطلوب هذا.

لذلك، يمكن عرض إشارات استراتيجيات التداول القائمة على مفهوم المستويات الرئيسية على النحو التالي:

  • اختراق مستوى رئيسي من أسفل إلى أعلى يعني أن الوقت قد حان للشراء.
  • الاختراق غير الناجح للمستوى الرئيسي من الأسفل إلى الأعلى أو الاختراق الكاذب يُعد إشارة بيع.
  • اختراق المستوى من أعلى إلى أسفل يُعد إشارة للبيع.
  • الاختراق الكاذب لمستوى الدعم (في أي اتجاه) أو أي إشارات على استقرار مستوى الدعم يعطي المتداولين إشارة إلى أن الوقت قد حان لشراء الأصل.

كل ما تحتاجه للاستعداد الكامل لتطبيق طريقة تداول مميزة هو اختيار نوع المستوى الرئيسي، واتخاذ قرار بشأن إدارة المخاطر، واختبار النظام، والانطلاق لغزو السوق.

التحليل الأساسي للمتداولين المتأرجحين

يمكن للتحليل الأساسي أن يزيل حجاب السرية عن اتجاه تحركات الأسعار في المستقبل القريب. لتكون قادرًا على توقعها، يحتاج المرء إلى مراجعة أحدث تقارير الاقتصاد الكلي.

ابدأ بمؤشر أسعار المستهلك، وهو مؤشر يختص بقياس مستوى التضخم في الدولة. يشير نموه التدريجي إلى استقرار وضع الاقتصاد وتطوره. يمكنك أيضًا مقارنة المؤشر الخاص بدولة معينة بالبيانات العالمية أو أرقام نفس المؤشر في الدول المجاورة.

ثم راجع البيانات المتعلقة بثقة المستهلك ومبيعات التجزئة. لا شيء يميز الوضع في البلاد ويظهر مستوى الثقة في المستقبل أفضل من سلوك الناس.

على سبيل المثال، كان مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي ينمو باطراد لمدة 5 من الأشهر الستة خلال النصف الثاني من عام 2018. في نهاية العام، بلغ مؤشر الأسهم S&P 500 مستوى 2,400 نقطة. بعدها بعام، ارتفعت هذه الأداة بأكثر من 30%.

مؤشرات الأعمال الرئيسية تستحق الإلمام بها أيضًا. حيث أنها يمكن أن تشمل مؤشرات مديري المشتريات لقطاع الخدمات والتصنيع. وهذين المؤشرين لهما تأثير قوي على الناتج المحلي الإجمالي، وهو مؤشر اقتصادي رئيسي.

حاول العثور على الاتجاهات وأنماط المخطط في التقارير المذكورة أعلاه والتي ستساعدك على أن تكون في طليعة منحنى السوق. يمكّن مثل هذا التحليل المتداولين من فتح صفقة قبل إصدار إخباري مهم والتربح من صحة توقعاتهم. بالطبع، لا يمكن للمتداولين التنبؤ بالقوة القاهرة، ولكن هذا هو سبب استخدامهم إدارة المخاطر.

نود أن نذكرك أن شروط التداول في وضع الفوركس على منصة Olymp Trade تضمن الحماية من الرصيد السالب.

Related posts
Forex

عوامل مهمة في تداول الفوركس

تتأثر أسواق الفوركس بمجموعة متنوعة من العوامل. يُعد فهم ما يحفز الأصول في وضع الفوركس الخاص بـ Olymp Trade أمرًا ضروريًا للتداول الناجح على المدى الطويل.
Forex

صفقات البيع

 على منصتنا، يمكنك إما البيع أو الشراء عند تداول العملات الرقمية. كما أنك لست مضطراً للخسارة بسبب هبوط سعر البيتكوين.
Forex

المضاعف

 في هذه المقالة، سنخبرك بكيفية تنفيذ أكثر أفكارك جموحاً في التداول، حتى لو لم يكن لديك ما يكفي من المال للاستثمار.
Forex

وقف الخسارة وأخذ الأربا

النجاح هو مجرد مسألة وقت. على الرغم من التقلب الشديد، يتعين على المرء الانتظار لساعات حتى يتحرك السعر من النقطة "أ" إلى النقطة "ب “عند تداول العملات المشفرة. في مثل هذه الأوقات، يم...
Forex

الرافعة: كيف تعمل على Olymp Trade

إن تداول الفوركس مباشر جدًا، ولكن قد يرتبك بعض الأشخاص بسبب وظيفة الرافعة المالية. هنا، سوف نشرح كيفية التداول على Olymp Trade باستخدام الرافعة المالية.