التحليل الفني

استفد من مذبذب “ديمارك”

Olymp Trade توفر واحدة من أفضل أدوات التداول المتاحة في السوق


توفر Olymp Trade لعملائها مجموعة كبيرة من أدوات التداول المختلفة على منصتها. وواحدة من أكثرها تميزًا هو مذبذب “ديمارك”، والذي يساعد المتداولين على تحديد متى تكون الأسواق في ذروة الشراء أو ذروة البيع أو بداية اتجاهات جديدة و/أو تشهد انعكاس الاتجاه.

ما هو مذبذب “ديمارك”؟

تم اختراع مذبذب “ديمارك” من قبل أحد الرائدين المبتكرين في مجال التداول، “توماس ديمارك”. “ديمارك” هي المسؤول عن عدد من النظم والاستراتيجيات لتحليل اتجاهات السوق لإنشاء فهم أين تبدأ الاتجاهات ومتى تحدث الانعكاسات.

سعت العديد من شركات التداول الرائدة وراء الأدوات التحليلية التي طورها. العديد من هذه الأدوات سرية أو مكلف للغاية الحصول عليها، ولكن العديد من وسائله متاحة على نطاق واسع مجانًا اليوم مثل مؤشر “توم ديمارك” (مذبذب “ديمارك”)، والذي يتوفر لعملاء Olymp Trade مجانًا.

هناك تقنيات واستراتيجيات أخرى مثل مؤشر TD المتسلسل و حاسبة بايفوت لـ “ديمارك” و مؤشر خط اتجاه “ديمارك” متاحة بسهولة عبر الإنترنت للمتداولين الذين يرغبون في تطوير مهارات التحليل التفصيلي.

يساعد مؤشر “ديمارك” المتداولين على تحديد أفضل نقاط الدخول والخروج من السوق من أجل زيادة ربحهم. عن طريق أخذ البيانات من الأُطُر الزمنية السابقة، يعرض المؤشر متى تصبح الأسواق في منطقة ذروة الشراء والبيع مثل مؤشرات التذبذب الأخرى مثل مؤشر القوة النسبية (RSI)، ولكن عن طريق حسابات مختلفة.

كيف يعمل؟

يظهر مذبذب “ديمارك” على شكل مجموعة من القيم بين 0 و1. النقطة الأساسية في المؤشر هي 0.5 (الوسط) و0.3 و 0.7 على المؤشر توضح النقاط التي قد يكون السوق فيها في ذروة البيع (0.3) أو ذروة الشراء (0.7).

تعتمد صيغة تحديد هذه القيم على الفترات الأربعة عشر السابقة افتراضيًا، ولكن يمكن توسيعها أو تضييقها كما يفضل المتداول.

لا يحتوي المؤشر على أي تجانس بطبيعته، لكن نموذج Olymp Trade يستخدم متوسطات حركية بسيطة لتبسيط المخطط. بالإضافة إلى ذلك، يمكن عرض المؤشر كخط أو كرسم بياني.

لا يحسب المؤشر مستويات إغلاق الفترات السابقة. وإنما يستخدم أعلى وأدنى نقاط التداول خلال تلك الفترات. إليك كيفية تقييم الأسعار وإنشاء قيمة عند مقارنة فترتي تداول:

 

بسط الكسر

  1. إن كانت قمة مستوى التداول الجديد أكبر من الفترة السابقة، يتم إنتاج الفرق بين السعرين.
  2. إن كانت قمة مستوى التداول الجديد أقل من الفترة السابقة، يتم إنتاج القيمة 0.
  3. يتم ذلك لكل فترة من الفترات الـ 14 السابقة (في الإعداد الافتراضي).
  4. والنتيجة تكون الحد الأقصى لمتوسط الفترات الـ 14 ويعطي النتيجة بسط الكسر.

 

المقام

  1. إن كان قاع مستوى التداول الجديد أقل من الفترة السابقة، يتم إنتاج الفرق بين السعرين.
  2. إن كان قاع مستوى التداول الجديد أكبر من الفترة السابقة، يتم إنتاج القيمة 0.
  3. يتم ذلك لكل فترة من الفترات الـ 14 السابقة (في الإعداد الافتراضي).
  4. والنتيجة هي الحد الأدنى لمتوسط الفترات الـ 14 ويتم إضافة هذا الرقم إلى الحد الأقصى للمتوسط لإعطائنا “المقام”.

 

الحساب

  1. ثم يتم تقسيم البسط على المقام لإعطائنا قيمة بين 0 و1.

 

الصيغة

مؤشر “ديماركر” = متوسط القيمة القصوى / (متوسط القيمة الدنيا + متوسط القيمة القصوى)

لحسن الحظ، يقوم المؤشر بجميع العمليات الحسابية للمتداول، مما يبسط العملية.

كيفية استخدام مذبذب “ديمارك” عند التداول؟

يعتبر مذبذب “ديمارك” أكثر فاعلية في السوق سريعة الحركة وبالتزامن مع المؤشرات الأخرى. ننصح المتداولين باستخدامه لتحديد نقاط “بايفوت” لعكس الاتجاه أو في تحديد الاتجاهات الجديدة عند نشوؤها.

عندما تتداول الخيارات خلال اليوم أو كنت على جانب الفوركس من منصة Olymp Trade، ابحث عن النقاط في المؤشر أدنى 0.3 أو أعلى 0.7. عندما يتخطى المؤشر هذه النقاط، تكون هذه إشارة جيدة على أن نقطة الدخول أو الخروج في الموضع الأفضل للصفقة.

في الصورة أعلاه، تعرض الأسهم الحمراء بالقرب من مؤشر “ديماركر” نقاط دخول للمتداولين حيث تشير إلى اتجاهات صاعدة وهابطة حيث أنهم قد اخترقوا المنطقة الرمادية من المؤشر. تُظهر الأسهم على مخطط السعر ما حدث بعد فترة وجيزة من تقديم مؤشر مذبذب “ديماركر” لنقاط دخول البيع والشراء إلينا.

بالمقابل، زودنا المؤشر أيضًا بالتوقيت المناسب للخروج من صفقاتنا. كما هو موضح أدناه، توضح الأسهم الحمراء المكان الذي أظهر فيه المؤشر أن السعر كان يتحرك نحو منطقة ذروة الشراء ومنطقة ذروة البيع مما يسمح لنا بإغلاق الصفقات على ربح.

أداة واحدة لا تحل محل صندوق الأدوات

بالرغم من أن مذبذب “ديماركر” أداة قيمة، إلا أنها ليست مثالية. يتم استخدامه بشكل أفضل بالاقتران مع أدوات أخرى مثل RSI وCCI وWilliams% وغيرهم من الأدوات أثناء اتخاذ قرارات التداول. ينصح بشدة بتعلم كيفية دمجه في الاستراتيجية.

بالطبع، لا توجد استراتيجية أو أداة “مثالية”، ولكن باستخدام مذبذب “ديمارك” كجزء من الاستراتيجيات مثل نقاط فيبوناتشي الارتدادية ونقاط ارتداد كاماريلا وتحليل “ديمارك”، يمكن للمتداولين تقليل مخاطر الخسارة مع تحسين توقيت التداول خاصتهم.

Related posts
© 2014 - 2020 Olymp Trade. All Rights Reserved.