الأساسيات

مخطط مؤشر الدولار الأمريكي

ما هو، وكيف تستخدمه؟


يستخدم العديد من المتداولين المؤشرات المالية في تداولهم. يقدم سوق الأسهم مجموعة كبيرة ومتنوعة من المؤشرات مثل S&P 500 و NASDAQ و Dow Jones، إلخ. وهي توفر صورة عن حالة الاقتصاد في مجال أو بلد معين.

ماذا عن سوق الصرف الأجنبي؟ هنا، المساعد الرئيسي هو مؤشر الدولار الأمريكي (مؤشر الدولار الأساسي، USDX). الدولار الأمريكي هو العملة الاحتياطية للعالم، مما يعني أنه يتم تداولها على نطاق واسع وهي محل اهتمام المتداولين في جميع أنحاء العالم. على سبيل المثال، يتم استخدامها في 80-90% من جميع عمليات تداول الفوركس.

على المنصة، يمكن العثور على مؤشر الدولار في قسم FTT ضمن علامة التبويب “المؤشرات”. على منصات أخرى، قد تجد هذه الأداة تحت رمز USDX أو DXY.

هذا هو مخطط مؤشر الدولار الأمريكي:

مؤشر الدولار الأساسي هو مقياس لقوة العملة الأمريكية. وتشمل سلة من العملات الأجنبية التي يتم مقارنة قيمتها بقيمة الدولار الأمريكي. يتابع العديد من المتداولين المحترفين تغييراته لأنه غالبًا ما تكون قوة أو ضعف الدولار هي التي تحرك الأسواق.

كيف يتم حساب مؤشر الدولار؟

يتم حساب المؤشر كمتوسط هندسي مرجح لسلة العملات. تشمل سلة المؤشر ست عملات: اليورو (EUR) والين (JPY) والجنيه الإسترليني (GBP) والدولار الكندي (CAD) والكرونة السويدية (SEK) والفرنك السويسري (CHF). تعكس القائمة الدول التي تُعد الشركاء التجاريين الرئيسيين للولايات المتحدة. وحيث أن لها تأثير اقتصادي مختلف على الاقتصاد الأمريكي، لذلك يتم تخصيص حصة محددة لكل عملة:

  • اليورو – 57.6%.
  • الين – 13.6%.
  • الجنيه الإسترليني – 11.9%.
  • الدولار الكندي – 9.1%.
  • الكرونة السويدية – 4.2%.
  • الفرنك السويسري – 3.6%.

تبدو الصيغة النهائية للمؤشر كالتالي:

USDX = 50.14348112 × EURUSD-0.576 × USDJPY0.136 × GBPUSD-0.119 × USDCAD0.091 × USDSEK0.042 × USDCHF0.036

 

متى ولماذا تم إنشاء مؤشر الدولار؟

قام JP Morgan بتطويره في مارس/أذار 1973. إن استبدلت أسعار الصرف بأسعار شهر مارس/أذار 1973 في الصيغة، فستحصل بالضبط على القيمة 100. اتضح أن مؤشر الدولار الأساسي يعكس التغيير في قيمة الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات مقارنة بأسعار عام 1973.

تشير قيمة المؤشر التي تقل عن 100 نقطة إلى ضعف الدولار بينما تشير القيمة فوق 100 نقطة إلى زيادة قيمة الدولار الأمريكي مقارنة بعام 1973.

في هذه المرحلة، كان هناك انتقال إلى أسعار الصرف العائمة. انتهت اتفاقية “بريتون وودز”، عندما كان الدولار الأمريكي مرتبطًا بشدة بقيمة الذهب (35$ للأونصة)، وذهب معيار الذهب طي النسيان.

بعد اعتماد اتفاقية “سميثسونيان”، توسع نطاق تقلبات العملة من 1% إلى 4.5%. بعد ذلك، تم تنفيذ النظام الجامايكي، الذي وضع حجر الأساس لتشكيل سوق لأسعار الصرف.

تم تعديل المؤشر مرة أخرى في عام 1999 عندما ظهر اليورو. وبالتالي، تم أخذ 19 دولة أخرى من منطقة اليورو في الاعتبار خلال الحساب، بالإضافة إلى تسع دول أخرى تستخدم اليورو ولكنها ليست أعضاء في منطقة اليورو.

كيفية استخدام مؤشر الدولار في التداول

يمكن استخدام مؤشر الدولار الأساسي لتحليل سوق الفوركس. هذا مشابه لكيفية استخدام مستثمري سوق الأسهم للمؤشرات المالية لتحديد الاتجاه العام للأسواق. يعتمد سوق الفوركس بشكل كبير على تقلبات العملة الأمريكية، وعليك أن تفهم هذا إن كنت تعتمد على إجراء تحليل أساسي لصفقاتك.

لنفترض أنك تتداول أزواج عملات باستخدام الدولار الأمريكي كإحدى العملات (EUR/USD، GBP/USD، USD/CHF، إلخ). في تلك الحالة، سيكون مؤشر الدولار الأساسي مساعدًا لا غنى عنه لتحديد الاتجاه، والمستويات، وإمكانات الحركة.

يمكن القول إن المؤشر يرتبط ارتباطًا وثيقًا بأزواج العملات هذه. سيكون الارتباط إيجابيًا إن كان الدولار الأمريكي هو العملة الأساسية للأصل (يأتي أولاً في الزوج). فيما يلي مثال على الارتباط الإيجابي بين USD/CAD ومؤشر العملة الأمريكية:

إذا كان الدولار الأمريكي هو العملة الثانوية (الموقع الثاني من الزوج)، فإن ارتباط هذا الأصل بمؤشر الدولار الأساسي سيكون سالبًا. يمكن ملاحظة أكبر ارتباط سلبي مع EUR/USD حيث أن وزن اليورو في المؤشر هو 57.6% كما هو موضح هنا:

هناك طريقتان رئيسيتان للتداول باستخدام مؤشر الدولار الأمريكي. دعنا نحللها باستخدام مثال التداول مع EUR/USD:

الطريقة 1. من وقت لآخر، تسبق الحركة في المؤشر تحركات أزواج العملات الرئيسية. قد يخترق مؤشر الدولار الأساسي مستوى دعم أو مقاومة قوي أو ببساطة يبدأ حركة نشطة.

إن لم يتم ملاحظة حركة مماثلة في EUR/USD، فهناك احتمال كبير أن تبدأ قريبًا (في الاتجاه المعاكس). يمكنك تداول تأخر EUR/USD باستخدام أداة FTT من خلال تحليل المخطط على إطار زمني لا يقل عن ساعة واحدة.

الطريقة 2. تتمثل الاستراتيجية الأساسية للتداول باستخدام مؤشر الدولار الأساسي في تحديد خطوط الاتجاه ومستويات الدعم والمقاومة. ينبغي أن تفتح صفقات على ارتفاع EUR/USD:

  • عندما يكون مؤشر الدولار الأساسي في اتجاه هابط ويلامس خط الاتجاه.
  • عندما يكون المؤشر بالقرب من مستوى مقاومة قوي ومؤشرات الانعكاس واضحة مثل تشكيلات الشموع الانعكاسية أو قراءات المؤشر.

ينبغي فتح صفقات هابطة على EUR/USD:

  • عندما يكون المؤشر في اتجاه صاعد ويلامس خط الاتجاه.
  •  عندما يكون مؤشر الدولار الأساسي بالقرب من مستوى دعم قوي ومؤشرات الانعكاس واضحة مثل تشكيلات الشموع الانعكاسية أو قراءات المؤشر.

ستحتاج إلى تحليل المخططات للعثور على نقاط الدخول على الأطر الزمنية الكبيرة التي تبدأ من 4 ساعات. الإطار الزمني المفضل هو يوم واحد، وهذا هو السبب في أنه من الأفضل التداول باستخدام وضع Forex بدلاً من FTT.

أهم شيء يجب تذكره هو أن مؤشر الدولار الأساسي هو في الأساس مؤشر للاقتصاد الكلي. يتم استخدامه لتقييم الحالة العامة للدولار الأمريكي للأطر الزمنية الكبيرة وغالبًا ما يستخدم كمكمل للتحليلات الأساسية الأخرى.

Related posts