علم النفس

ما الذي يمكن أن تتعلمه من “التداول على الورق”؟

بديل مناسب للحساب التجريبي على Olymp Trade 


    يومًا ما سيتعلم كل متداول “التداول على الورق”. حتى شركات التداول الكبرى تنصح المتدربين أن يبدأوا العمل في جلسة التداول على مفكرة ورقية.

    السؤال الذي يراود الجميع هو لماذا أتداول في دفتر ملاحظات في الوقت الذي يمكنني فيه استخدام حساب تجريبي؟ ماذا يمكن للمرء أن يتعلم من “التداول على الورق”؟

    لنلقِ نظرة على طريقة التعليم الذاتي هذه لإيضاح أسباب كونها مفيدة. ودعنا نبدأ بالخطوط العريضة حتى تتمكن من تقييم فعالية التوصيات على الفور.

    دليل مفصل للتداول على الورق

    الخطوة 1. اكتب الإعدادات الأساسية

    أولاً، نحتاج إلى تدوين الإعدادات الأساسية للعملية، بما في ذلك

    • المبلغ المبدئي في حساب التداول الخاص بك؛
    • الأصول المفضلة للتداول (على سبيل المثال، بعض أزواج العملات أو المعادن)؛
    • الاستراتيجيات الواجب تطبيقها.

    ستساعدك هذه الخطوة على التركيز على قائمة قصيرة من أدوات التداول. اختر 3-5 أصول وبحد أقصى 3 استراتيجيات تداول.

    الخطوة 2. لا تنس وضع الحدود

    حدد المبلغ المالي الذي أنت مستعد لخسارته. تذكر أن وضع 100% من رصيدك ليس حدًا، بل هو إشهار إفلاس. حاول الالتزام بـ 5-10% من رأس مالك الأولي.

    احرص على تحديد هدف لربحك. تنص القواعد الأساسية لإدارة الأموال على أن هدف الربح ينبغي أن يكون ضعف حد الخسارة.

    الخطوة 3. ابدأ “التداول على الورق”

    انتقل إلى المنصة وادرس مخططات الأصول المحددة على الأطر الزمنية المختلفة للعثور على الموقف الصحيح. إن أعطتك الاستراتيجية إشارة، فاكتب أنك قمت بفتح صفقة.

    مثال: يشير مؤشر القوة النسبية إلى منطقة ذروة الشراء على إطار 5 دقائق من مخطط EUR/USD. لا توجد أسباب أخرى للدخول في صفقات بيع. إذًا نستثمر 10$ ونحدد وقت انتهاء على 20 دقيقة. سعر الدخول هو 1.16120. وقت الدخول هو 10:15.

    يمكنك الاستمرار في مراقبة هذا الأصل. لماذا؟ الأمر وما فيه أن هناك اختلافًا نفسيًا في تحليل الأداة قبل وبعد الدخول في الصفقة. ومع ذلك، لا يوجد عنصر نفسي كهذا تقريبًا عند “التداول على الورق”. لذلك، سيكون من الأسهل لك تحليل العوامل التي يمكن أن تؤكد أو تنفي فرضية الاستثمار الخاصة بك.

    الخطوة 4. تلخيص النتائج

    إلى أن يتم الوصول إلى الحدود التي وضعتها، لخص النتائج المؤقتة عن طريق كتابتها كل ساعة أو كل 30 دقيقة.

    خلال فترة الاستراحة، يمكنك حساب مقدار ما كنت لتربحه أو تخسره، ودراسة كفاءة الاستراتيجيات، وإذا لزم الأمر، قم بتغيير الاستراتيجيات التي فشلت في تلبية توقعاتك بخيارات أفضل.

    الخطوة 5. اختتام الجلسة

    يجب تحليل جميع الصفقات مرة أخرى. ستساعدك البيانات التي سجلتها في الخطوة 3 على عدم تجاهل اللحظات الأكثر تشويقًا والأكثر أهمية.

    وينبغي عليك الآن الوصول إلى استنتاجات واضحة. حاول تطوير فكرة جديدة، يمكنك استخدامها في المستقبل بعد كل تجربة “تداول على الورق”. على سبيل المثال، إن كنت تخسر على مدار أيام الإثنين على التوالي باتباع استراتيجية معينة، فقم بإزالة هذا النظام من حافظتك.

    لم لا الحساب التجريبي؟

    من ناحية، الحساب التجريبي هو أداة التدريب الأكثر فائدة. يُعد استخدام هذا المحاكي أمرًا لا بد منه للجميع، بغض النظر عن الأداة المالية التي يفضل المتداول التعامل معها.

    “التداول على الورق” هو أداة إضافية للتدريب. يمكن أن يكون مفيدًا إن كان المتداول غير راضٍ عن التدريب على حساب تجريبي فحسب، أو يريد إيجاد طرق أخرى للتداول. يبدو أن بعض المستخدمين قد وصلوا إلى قمة التحضير، لكنهم ما زالوا يفشلون في الوصول إلى المنطقة الخضراء.

    في مثل هذه الحالات، يمكن أن يكون “التداول على الورق” طريقة غير تقليدية، تستحق المحاولة بالتأكيد.

    ما الذي يمكن أن تتعلمه من “التداول على الورق”؟

    إن أكثر المهارات المفيدة التي ستتعلمها أثناء “التداول على الورق” هي التفكير كمتداول حقيقي. اقرأ الخطوة 3 بتمعن.

    سيساعدك تطوير هذه المهارة على الوصول إلى مستوى جديد في التداول. وقبل كل شيء، فإن القدرة على شرح أسباب الدخول في الصفقة، وكذلك الاستعداد لقبول الأخطاء هي ما يميز المحترف عن غيره.

    إن كنت بعيدًا عن هذا المستوى، فقد حان الوقت لفهم السوق باستخدام المفكرة وتدوين الملاحظات.

    Related posts
    © 2014 - 2020 Olymp Trade. All Rights Reserved.
    olymp trade login