التحليلات

مراجعة الخبراء: النفط يتعرض للهجوم والذهب في ارتفاع؟

التحليلات متوسطة المدى من قبل خبراء Olymp Trade

لا يزال COVID-19 ينتشر في جميع أنحاء العالم، مما يسبب القلق في السوق. يلمح الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إلى مراجعة برنامج التيسير الكمي. في هذه المقالة، يوضح محللو Olymp Trade كيف يؤثر ذلك على أسواق السلع، والعملات الأجنبية، والعملات المشفرة.

الاتجاهات الأسبوعية

  • EUR/NZD  −1.24%. التداول على الهبوط بمبلغ 100$ ومضاعف X200 كان من الممكن أن يربح 248$.
  • NZD/JPY  +2.16%. التداول على الارتفاع بمبلغ 100$ ومضاعف X200
  • كان من الممكن أن يجلب 432$.
  • AUD/JPY  +1.94%. التداول على الارتفاع بمبلغ 100$ ومضاعف X200 كان من الممكن أن يجلب 388$.

 

أسواق السلع

عاد الذهب إلى مستوى 1800$ للأونصة. على الرغم من العقبات قصيرة الأجل، لا يزال بعض المحللين متفائلين، معتقدين أن السعر قد يعود إلى 1,900$ بحلول نهاية هذا العام.

إن شاهد السوق أن الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يتخذ إجراءات لتشديد سياسته النقدية، فإن هذا يعني انخفاض أسعار الذهب (والفضة). المتداولون الذين اشتروا الشائعات حول تصرفات الاحتياطي الفيدرالي سوف يبيعون الحقائق. هذا من شأنه أن يزيل الضغط الهابط عن المعادن الثمينة ويشير إلى قاع للانخفاض.

حدث سيناريو مشابه بالفعل في ديسمبر/كانون الأول 2015. أدى الانخفاض الحاد في أسعار المعدن حينها إلى ارتفاع دام ستة أشهر. لا يزال يتعين فهم السبب والفترة التي يمكن أن يحدث فيها هذا النمو. يتوقع المحللون أن رفع السعر الفعلي لن يحدث قبل عام 2023. هل سيكون تخفيض التيسير الكمي الذي قد يتم الإعلان عنه في الأشهر المقبلة؟


وصل خام برنت إلى قاع محلي أقل بقليل من 65$ للبرميل، لكن عادت الأسعار لاحقًا إلى 70$. من وجهة نظر التحليل الفني، يبدو الأصل ضعيفًا إلى حد ما.

من وجهة النظر الأساسية، يقع النفط أيضًا تحت الضغط بسبب المخاوف بشأن توقعات النمو الاقتصادي العالمي وسط التفشي الجديد لـ COVID-19 في العديد من مناطق العالم.


تجاوز عدد حالات الإصابة الجديدة بـ COVID-19 في الولايات المتحدة 140,000 حالة. وهذا أعلى بنسبة 50% تقريبًا مقارنة بعدد الحالات الجديدة منذ بضعة أسابيع. لقد أثر الوضع الوبائي المتدهور في الولايات المتحدة بالفعل على مؤشرات الاقتصاد الكلي الرئيسية ويشير إلى تباطؤ في تعافي الاقتصاد الأمريكي.

هناك معلومات تفيد بأن الصين أغلقت إحدى محطات ثالث أكبر ميناء في العالم من حيث معدل دوران البضائع، بعد اكتشاف حالة إصابة موظف بفيروس COVID-19. يحذر خبراء “بلومبرج” مرة أخرى من أن الإجراءات التقييدية المتكررة تهدد سلاسل التوريد الهشة بالفعل، وكذلك التجارة العالمية بشكل عام.

أسواق العملات

كان الحدث الرئيسي لهذا الأسبوع هو خطاب لرئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” في ندوة في “جاكسون هول” في 27 أغسطس/آب. هذه المرة تم نقل القمة عبر الإنترنت.

كما كان متوقعًا، قام “باول” بتعديل طفيف في نهج البنك المركزي للسياسة النقدية. بنك الاحتياطي الفيدرالي على استعداد للسماح بالتضخم فوق 2%، ولكن لفترة قصيرة فقط. علاوةً على ذلك، في الفترات التي ينخفض فيها التضخم إلى أقل من 2%، من المرجح أن يتم اتخاذ إجراء لإبقائه فوق هذا المستوى.

وهذا يعني على الأرجح أن برامج التحفيز الحالية ستظل دون تغيير على خلفية تعافي سوق العمل وازدياد قوة الاقتصاد الأمريكي. في غضون ذلك، ينتظر المستثمرون المزيد من التلميحات حول برنامج إعادة شراء الأصول وحجم سعر الفائدة الفيدرالي قبل اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي في 21 سبتمبر/أيلول.


بحلول نهاية الأسبوع، أظهرت جميع العملات الرئيسية تقريبًا انخفاضًا. فضل المشاركون في السوق شراء الدولار الأمريكي. أثار انهيار الدولار الأسترالي والدولار النيوزيلندي هروبًا من الأصول الخطرة. ولعب كلٍ من الفرنك السويسري والين الياباني دور الأصول الدفاعية.

انهار الدولار النيوزيلندي إلى 0.6800 بعد تطبيق الإغلاق من قبل حكومة نيوزيلندا. انخفض سعر الدولار الأسترالي لأول مرة أمام الدولار بعد إصدار محضر اجتماع بنك الاحتياطي الأسترالي، والذي يقول إن البنك المركزي لا يخطط لتقليل حجم مشتريات السندات في هذه المرحلة. ثم اشتد انخفاض سعر الصرف على خلفية القمم التي بلغتها حالات COVID-19.

أسواق العملات المشفرة

اختبرت البيتكوين المستوى النفسي عند 50,000$. يستمر الاتجاه الصاعد، مما تسبب في نمو سريع في سوق العملات البديلة. يستمر مؤشر BTC المهيمن في الانخفاض وهو عند 44%. على مدار الأسبوع، ارتفع سعر عملة منصة سلسلة كتل Avalanche أكثر من غيرها. ارتفع سعر AVAX بنسبة 120%. ارتفعت Cordano بأكثر من 35% وقامت بتحديث أعلى مستوى لها على الإطلاق. كما هو متوقع، تحول السوق إلى وضع FOMO، حيث وصل مؤشر الخوف والجشع إلى 79 نقطة.


وفي الوقت نفسه، تواصل الصين، من ناحية، اختبار اليوان الرقمي، ومن ناحية أخرى، تنتهج سياسة تحظر العملات المشفرة. تم استخدام اليوان الرقمي لأول مرة لدفع عمولات تسليم البضائع في صفقة مستقبلية في بورصة “داليان” للسلع. في الوقت نفسه، قضت محكمة في إحدى المقاطعات بأن الاستثمار أو التداول في العملات المشفرة لا يقع تحت مظلة القانون الصيني.

وطالبت سلطات مقاطعة أخرى محطات الطاقة الكهرومائية بوقف إمدادات الطاقة غير القانونية لمزارع التعدين. على الرغم من أن بعض الدول، على العكس من ذلك، في طريقها لتقنين تعدين العملات المشفرة. في 22 سبتمبر/أيلول، سترفع إيران الحظر المفروض على تعدين الأصول الرقمية الذي تم طرحه في أواخر الربيع.


تواصل خدمات السداد التحرك نحو مزيد من الدمج للمدفوعات بالعملات المشفرة. أتاح PayPal لعملاء المملكة المتحدة شراء العملات المشفرة وتخزينها وبيعها. يمكن لمستخدمي PayPal في المملكة المتحدة التعامل بعملات Bitcoin و Ethereum و Litecoin و Bitcoin Cash.

الخاتمة

يواصل المشاركون في السوق تجنب المخاطر. تؤدي الزيادة العالمية في حالات COVID-19 إلى توتر اللاعبين، وهو ما ينعكس في زيادة التقلبات. يبدو النفط ضعيفًا للغاية ومن المرجح أن يستمر في الانخفاض. قد يتلقى الذهب والأصول الآمنة الأخرى عوامل نمو إضافية، خاصةً بعد أن يوضح الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي موقفه من السياسة النقدية.

Related posts
التحليلات

الأخبار الأسبوعية 13.01 – 17.01.2020

نقدم العرض الأكثر شمولاً للأسبوع القادم على يد محللي Olymp Trade. ويتضمن كل من أخبار التقويم الاقتصادي والأحداث العالمية التي يمكن أن تؤثر بطريقة أو بأخرى على الأسواق العالمية. اقر...
التحليلات

الأخبار الأسبوعية 28.10–01.11.2019

نقدم العرض الأكثر شمولاً للأسبوع القادم على يد محللي Olymp Trade. ويتضمن كل من أخبار التقويم الاقتصادي والأحداث العالمية التي يمكن أن تؤثر بطريقة أو بأخرى على الأسواق العالمية. اقر...