إدارة رأس المال

ماذا تفعل إن وقعت أزمة مالية عالمية؟

أربع نصائح عملية من خبراء Olymp Trade


عند التخطيط لأزمة اقتصادية عالمية، هناك عدد من الأشياء يجب مراعاتها. الانكماش الاقتصادي قابل للوقوع، والاقتصادات مثلها مثل الأصول تخضع للتصحيحات، وعندما تواجه عدد لا بأس به من الدول الركود في نفس الوقت، يمكن اعتبار هذا أزمة عالمية.

ارتبطت العديد من الأزمات المالية الأخيرة بالذعر المصرفي، وتزامنت العديد من حالات الركود مع هذه الذعر. كما يُطلق عادةً مصطلح “أزمات مالية” على حالات أخرى تشمل تعطل سوق الأوراق المالية وانفجار الفقاعات المالية الأخرى وأزمات العملة والتخلف عن السداد.

يكمن الاستعداد الأساسي للأزمات من خلال تخطيطك المالي. تأكد من أن حافظتك جاهزة للركود من خلال تقليل الأسهم التي تمتلكها بحيث لا تخسر الكثير عندما تنخفض إلى القاع، فكّر في التحويل إلى السندات أو الأسهم الموزعة. جمّع مدخراتك للطوارئ، وحلل إنفاقك لمعرفة أين يمكن إجراء تخفيضات الآن أو في المستقبل، وخفض ديونك مبتدئًا بتلك ذي الفائدة المرتفعة.

ومع ذلك، فإن هذا المقال لا يتعلق فقط بالنجاة خلال الأزمة الاقتصادية، ولكن الازدهار خلالها. مع كل هذه الأحداث من الحروب التجارية وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والبنوك المركزية التي تخفض أسعار الفائدة حول العالم، يمكن القول إن الدلائل على حدوث ركود عالمي قد ظهرت بالفعل.

ركوب الاتجاه

معنويات المستثمرين متقلبة وهذا يظهر جليًا خلال الأزمات العالمية. بالطبع، فإن وقت الأزمة ليس بأفضل وقت للتمسك بالأسهم. ومع ذلك، فإنه الوقت المناسب لتداول الفوركس والخيارات. الاتجاه العام للسوق قد انخفض، ومن خلال كلا النوعين من التداول يمكنك الاستفادة من هذا الاتجاه.

سيسمح لك اتباع استراتيجية التداول الخاصة بك بالاستفادة من الأزمة. كانت هناك صناديق وقائية في الولايات المتحدة وحول العالم حققت ثروة خلال الأزمة الاقتصادية عام 2008. لقد وثقوا في استراتيجياتهم، وحصدوا المكافآت.

خذ مؤشر S&P 500، من بداية عام 2008 حتى مارس 2019، كان الاتجاه العام في هبوط. على مدار العام، خسر المؤشر ما يقرب من نصف قيمته. بالنظر إلى الرسم البياني الأسبوعي أدناه، يمكنك رؤية الاتجاه طويل المدى. على الرغم من وجود هضاب، إلا أن السعر استمر في الانخفاض على مدار العام.

يعتبر التحليل الفني والأساسي في غاية الأهمية للتداول، لكن يمكن أن يكونا أكثر أهمية خلال الأزمة. مراقبة التقويم الاقتصادي حيث تصدر تقارير الحكومة الفيدرالية وأرباح الشركة وقرارات البنوك الوطنية تؤثر على الأصول، ولكن خلال فترة الهبوط، قد تكون الأخبار السيئة أخبارًا مربحة. تداول الهبوط.

الشراء عند القيعان

مع انخفاض الأسهم، قم بشرائها بسعر رخيص. يبدو الأمر بسيطًا ومن حيث المبدأ هو كذلك. الجزء الصعب هو معرفة متى يصل السعر إلى القاع. الشراء عند القاع هو عملية ممنهجة.

يقوم المستثمرون بشراء الأسهم التي يعتقدون أنها ستتجاوز قيمتها السابقة على شكل شرائح. فيقوم المتداولون بشراء الأصول على شكل دفعات، والسبب أنهم لا يعرفون متى يصل السعر إلى أدنى مستوى له. على فترات دورية قم بامتلاك الأصول التي تثق بأنها سوف تعوض قيمتها وتتخطاها.

الربح من زيادة الحركة

في أوقات الأزمة المالية فإن ازدياد حركة السوق أمر لا مفر منه. ويظل المال يتدفق خلال السوق المنطلق بقوة. للاستفادة حقًا خلال الأوقات العصيبة أثناء تداول الفوركس، تأكد من استخدام وقف الخسارة. يستخدم المستثمرون هذه الأداة لتقليل خسائرهم المحتملة.

لن تتأثر جميع الأصول بشكل متساوي خلال الأزمة المالية. قم بالبحث، واتخذ قرارات مستنيرة، وستكون قادرًا على جعل عفوية السوق تعود بالنفع عليك على المدى الطويل والقصير.

الأصول البديلة

يسمح Olymp Trade للمتداولين بالربح من العملات المشفرة وتقلباتها. نظرًا لأن هذه العملات ليست مرتبطة بنفس العوامل مثل العملات الورقية أو الأسهم أو السلع فهي صعبة التوقع إلى حد ما. ولهذا، يبحث المستثمرون عن الأصول التي ستحافظ على قيمتها وتزيد منها، فبينما تتحرك العملات التقليدية بشكل معتاد، تتحرك العملات المشفرة بقفزات كبيرة.


يمكن ربح المال خلال الأزمة الاقتصادية. ستشهد المؤسسات المالية والعملات والسلع انخفاضًا في القيمة، ولكن بالاستعداد الجيد يتمكن المستثمرون من ربح أموال كثيرة. لا تخف من الأزمة المالية العالمية المقبلة، وكن مستعدًا وتدرب وقم بإتقان استراتيجيات مختلفة مقدمًا.

Related posts
© 2014 - 2020 Olymp Trade. All Rights Reserved.